دراسات علمية تؤكد أن العناق يسكّن الألم!
صحة ورشاقة

دراسات علمية تؤكد أن العناق يسكّن الألم!

ياسمين العساوي

يطلق الباحثون على هرمون الأوكسيتوسين اسم “هرمون الحب والعناق”، لما يلعبه من دور في تقوية العلاقة بين الأم وطفلها منذ اللحظات الأولى للولادة، كما يبدو ذلك واضحاً حتى من معنى الاسم: فكلمة أوكسيتوسين باليونانية تعني “الولادة السريعة”.

ولهرمون الأوكيستوسين دور كبير أثناء الولادة، فهو الذي يحفز انقباضات عضلات الرحم ويسبب موجات التقلصات، كما له دور في العلاقة القوية التي تجمع الأم بالطفل منذ اللحظات الأولى وهو من يحفز إنتاج الحليب في الثدي.

وكشفت دراسات خلال السنوات الماضية أهمية هذا الهرمون في تقوية العلاقة بين الزوجين، فمع لمسة الحب من شخص قريب، يفرز الجسم هذا الهرمون الذي يعطي شعوراً بالثقة والاطمئنان. واليوم يعتقد العلماء أن للهرمون تأثيراً مسكناً للآلام، حسبما كشف فريق بحث دولي في معهد ماكس بلانك للأبحاث الطبية في هايدلبرغ.

واكتشف فريق البحث الدولي عدداً من الخلايا العصبية التي تنسق إفراز الأوكسيتوسين في مجرى الدم، والتي تحفز خلايا في النخاع الشوكي، ويساعد هذا التحفيز الخلايا لزيادة إفراز الأوكسيتوسين في الجسم، ما ينتج عنه تأثيراً مسكناً.

وفي تصريح لقائد الدراسة بيتر زيبورغ قال: “نعتقد أن نظام الأوكسيتوسين البشري معقد، ويتكون من 30 خلية ويبدو من الصعب التحقق من هذا التأثير بشكل دقيق، لكن نتائج هذه الدراسة قد تساعد في تطوير مناهج جديدة لمعالجة الآلام”.