زبدة الفول السوداني.. للرشاقة وشباب القلب والعقل
صحة ورشاقة

زبدة الفول السوداني.. للرشاقة وشباب القلب والعقل

باسمة الأحمد

لاشك ان عشاق زبدة الفستق السوداني اللذيذة، وهم كثيرون خصوصاً بين ابناء الولايات المتحدة الأمريكية وزوارها، سيشعرون بالفرح الممزوج بالطمأنينة حين يعرفون أن عدداً من الدراسات الأخيرة قد اثبتت أن تناول هذه المادة المتهمة خطأً بأنها تساعد على زيادة الوزن، هو ضروري كي يبقوا أصحاء.

قد يستغرب البعض أن هذا النوع من الزبدة مفيد للغاية، وربما لايصدق آخرون الكلام عن أن لها دور معتبر في معالجة عدد من المشاكل الصحية. والواقع أن هذا الوصف لزبدة الفول السوداني ليس من قبيل الإطناب الذي يخفي وراءه غايات تجارية، فالأخصائيون والباحثون هم الأجدر بتقويم والحكم عليها. وهؤلاء قد قالوا كلمتهم في هذه الزبدة وفوائدها الملموسة، التي نوجزها فيما يلي:

تساعد على تخفيف الوزن وبناء العضلات

is_soy_bad_for_weight_loss_and_building_muscle_-_womens_health_uk__medium_4x3

عليك بزبدة الفول السوداني حين تشعرين بالتعب وقلة الهمة ما يجعلك في حاجة لشيء يبعث فيك الحركة والنشاط. وهي تفيد الرجل، خصوصاً، في حال انخفضت لديه نسبة التيستوستيرون. وهذا هو الهرمون الذكري الذي تفرزه الخصيتين، ويعتبر أساساً هرمون الجنس؛ بيد أن له دوراً رئيسياً في بناء العضلات، وهوموجود عند المرأة ايضاً.

فهذه الزبدة غنية بالزنك المعروف بدوره الفعال في النشاط الهروموني، وقد ثبت أنها تزيد افرازات التيستوستيرون بشكل طبيعي، اذا استعملت بانتظام على امتداد 4 اسابيع.

جدير بالذكر، ان زبدة الفول السوداني غنية بالدهون الأحادية المشبعة. وقد توصل باحثون إلى نتائج مهمة مفادها أن استهلاك هذه الدهون يؤدي إلى زيادة معدلات التيستوستيرون على نحو يفوق مستوياتها عند أولئك الذين لايتناولون هذه الدهون. و إفراز المزيد من هذا الهرمون لايؤدي فقط إلى تنشيطك ومدك بالطاقة، بل هو أيضاً عامل مهم في بناء عضلاتك.

وإضافة إلى كل هذا، فهذه الزبدة تعينك على تقليل وزنك. وعلى الرغم من أنها تحوي دهوناً، ما يجعل النصح بتناولها لتخفيف الوزن غريباً بعض الشيء، لكن دهون زبدة الفول السوداني في الحقيقة أحادية مشبعة تساعد على التنحيف. ويقول الخبراء أن استهلاك هذه الزبدة يفيد في تقليل الوزن أكثر من أنواع الغذاء ذات النسبة المنخفضة من الدهون. كما أنها تحوي على البروتين الذي يجعل من يتناولها يحس يالشبع وبالتالي يقلل من استهلاك الطعام.

معادن ومغذيات

peanut_butter

زبدة الفول السوداني غنية بعدد من المعادن والفيتامينات الاساسية، ففيها البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم منسوب السوائل في الجسم، كما انه مفيد فيما يتعلق بضغط الدم. وتحتوي هذه الزبدة أيضاً على المغنيزيوم و فيتاميناتE و B6علاوة على كمية قليلة من الحديد والمنغنيز والسيلينوم.

غنية بمضادات الأكسدة

Health-Benefits-of-Peanut-Butter

مضادات الأكسدة تساهم في وقاية الجسم من انواع الأذى المفاجئ الذي يمكن أن يصيب أي عضو في الجسم أو واحدة من وظائفه الاساسية. ولابد أنك على معرفة بانواع الفواكه والخضار التي تضم نسباً مرتفعة من مضادات الأكسدة. غير أن خبراء التغذية ينصحون بزبدة الفول السوداني ليس فقط لغناها بمضادات الأكسدة، بل ايضاً لأنها تجعل وجبتك اشهى واجمل. كما أن بوسعك تناول زبدة الفول السوداني مع كثير من انواع الفواكه والخضار لأن المزاوجة بين الاثنين تؤدي إلى تحسين الوجبة بشكل ملحوظ.

تساعد على حمايتك من امراض القلب

ولايعود ذلك فقط لانها تحوي مادة البوتاسيوم الذي يساعد في تنظيم ضغط الدم، بل هناك اسباب أخرى ايضاً. وقد كشفت دراسة اخيرة عن الاستهلاك المنتظم لزبدة الفول السوداني من شانه أن يخفض احتمالات الاصابة بامراض القلب بنسبة 50%.

فهي تستطيع أن تقلل من التهابات الأوعية الدموية والمساعدة على خفض معدلات الكوليسترول، وبذلك تساعد على كبح عاملين مهمين في التسبب بأمراض القلب.

وذكرت دراسة أخرى ان تناول حبات الفستق الكاملة، اوزبدتها فقط، أربع مرات في الاسبوع على الاقل، يمكنه أن يحمي الشخص من الاصابة بأمراض القلب بنسبة 37% بالمقارنة مع اولئك الذين لايأكلون هذه الزبدة.

5- تحافظ على الدماغ في وضع صحي جيد

تعتبر هذه الزبدة غذاءً مفيداً للغاية في المساعدة على حماية الدماغ وإبقائه قادراً على القيام بوظائفه الإدراكية على نحو فعال. فالمغذيات والفيتامينات الموجودة بكميات سخية في الزبدة ضرورية للدماغ للمحافظة على صحته خصوصاً مع تقدم العمر.

وتوصلت اختبارات حديثة شملت 4000 شخصاً ممن تجاوزوا الخامسة والستين من العمر إلى ان أولئك الذين يستهلكون نسبة أكبر من المغذيات الاساسية الموجودة في زبدة الفول السوداني، كانوا اقدر من غيرهم على تأدية وظائفهم الادراكية وعلى إبعاد شبح أمراض الخرف والزهايمر عن انفسهم.

هكذا، واضح أن تناول زبدة الفول السوداني بانتظام يفيد على أكثر من صعيد، عدا عن أنه يضفي على طعام الفطور أو الغذاء، نكهة ألذ.