أخبار

تزايد اهتمام المصممين العالميين بأزياء المرأة المحجبة

فوشيا - باسمة الأحمد

أخذت سوق تصاميم الحجاب والعبايات تستقطب منذ فترة لا بأس بها كبار المصممين ودور الأزياء العالمية، ما يعني أن العالم بدأ يعترف بالمسلمات وثقافتهن، وهذا الاعتراف لابد أن يكون موضع ترحيب مع أنه جاء متأخرا.

وإضافة إلى تومي هيلفيغر و “دي كي إن واي” و Monique Lhuillier ومانغو وأوسكار دي لا رينتا، فإن عدداً من المصممين المشهورين يفكرون حالياً بابتكارات جديدة تؤمن لهم الوصول إلى سوق الأزياء الخاصة بالمرأة المسلمة.

وكانت دار الأزياء العالمية “دولتشي آند غابانا” آخر الأسماء الشهيرة التي التحقت بركب دور الأزياء الأخرى، حيث خاضت منذ فترة غير قصيرة تجربة ابتكار ثياب مناسبة للمسلمة، بما في ذلك الحجاب والعباية.

وحسب ستيفانو غابانا، مصمم الدار التي تحمل اسمه، لصحيفة ” ذا ناشيونال” الإماراتية، أن مجموعة العبايات والشيلات، تظهر تعلقه بالمنطقة العربية، وقال:” لقد سحرني الشرق الأوسط حقاً”.

يُشار إلى أن دولتشي آند غابانا قد قدمت قبل أشهر مجموعة من نماذجها المبتكرة من العبايا والشيلة. ومعروف أن تصاميم هذه الدار المعروفة تباع في فروعها الـ 11 في دولة الإمارات، 9 في دبي و 2 في العاصمة أبو ظبي.