أخبار

مجموعة أزياء فالنتينو لموسم ريزورت 2017 من وحي الثقافة الكوبية

فوشيا - محمد أفشكو

مصافحة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لرئيس كوبا راؤول كاسترو في أبريل 2015 كانت لفتة رمزية لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وكوبا، هذه اللفتة كانت كفيلة بأن تحول كوبا إلى نقطة إلهام لأغلب دور الأزياء والماركات العالمية.

وقد استلهمت منها ستيلا مكارتني مجموعتها لموسم ريزورت 2016 في السنة الماضية، كما عرضت علامة شانيل مجموعة كروز 2017 في المدينة الكوبية هافانا في الشهر الماضي، كما استوحى منها أيضاً المصممان ماريا غراتسيا شيوري وبيرباولو بيشولي تصاميم مجموعة فالنتينو لموسم ريزورت 2017.

وبعد مجموعة الخريف التي كانت هادئة نسبياً بفضل تدرجات الوردي والأسود، أتت تصاميم مجموعة ريزورت 2017 بألوان وطباعات وتطريزات متنوعة.

واعتبرت المصممة ماريا غراتسيا أن الثقافة الكوبية تمزج بين الإسبانية والإفريقية والأمريكية في الخمسينات، وقد تضمنت التشكيلة فساتين السهرة المصنوعة من الدانتيل والشيفون والمطرزة بالأزهار والفراشات، إلى جانب الفستان الأحمر المنسدل بقصة الظهر العاري، كما برزت الفساتين البسيطة ذات الطيات.

وشملت التشكيلة أيضاً تنانير الكروشيه بقصة قلم الرصاص بالإضافة إلى التنورة الشفافة، أما المعاطف فبرزت بموديلات مختلفة منها المعطف القصير المطبع بنقشة النمر، والمعطف الجلدي الملون بياقة الفرو، بالإضافة إلى معطف الفر القصير والجاكيت العسكري، وجاكيت الدنيم المطبع بالطبعات البوهيمية.

واعتمد المصممان مجموعة متنوعة من الأقمشة شملت الحرير والشيفون والكريب والفرو والدنيم والجلد والكروشيه، أما الصيحات فتنوعت بين الأسلوب البوهيمي وموضة الكشاكش والطيات وتطريزات الأزهار والفراشات.

فوشيا تقدم لك أجمل الإطلالات من مجموعة أزياء فالنتينو لموسم ريزورت 2017، شاركينا رأيك.