دبي كوليكشنز.. منصة صاعدة لاحتضان الأزياء
أخبار

دبي كوليكشنز.. منصة صاعدة لاحتضان الأزياء

فوشيا - خاص

في تجربته الأولى كمنصة راعية للأزياء قدم “دبي كوليكشنز” وعلى مدار يومين 6 عروض متنوعة للأزياء في الطابق 11 من مبنى “ذا أنيكس” الملحق ببرج خليفة، شارك فيها عدد محدود من المصممين الشباب الموهوبين.

بدأت عروض اليوم الأول مع علامة اندماج حيث شاهد الحضور تشكيلة من الفساتين المطرزة بقصات مختلفة غلب عليها الألوان والتطريزات المتشابهة، تلاها عرض المصممة السعودية أروى البنوي التي قدمت مجموعة ترائية ممزوجة بروح الحداثة يمكن ارتداءها في النهار، كما يمكن تحويلها لأزياء تليق بإطلالة المساء. ومن ثم تتابعت العروض مع علامة “هاوس أوف نوماد” للمصممين أحمد السيد وصالح البنّا، اللذان قدما تشكيلتهما المنفردة من الألبسة الخفيفة الفاخرة المتميزة بنزعة جديدة جريئة من الترف المعاصر لجمهور أوسع من الرجال والنساء. لتختتم أية طبري صحبة علامة Mochi عروض اليوم الأول بتفاصيل ركزت على التطريزات اليدوية الملونة بألوان مشرقة، محاولة بذلك الدمج بين الأحاسيس الشرقية والغربية.

في حين شهد اليوم الثاني حضورا مميزا للمصممة ديمة عياد التي اتبعت منهج الدمج بين قصات مختلفة تميزت بجرأة أحيانا وبتباين أحيانا أخرى. عقبها عرض المصممة الإماراتية مادية الشرقية الذي أظهر جمال المنسوجات والتطريزات النباتية التي أصفت لمسة من الحيوية على التصاميم. وجاء عرض بوجوسا ليحاكي فن الهندسة المعمارية، والثقافة العالمية. من خلال تصاميم غاية في الحداثة، وخطوط جريئة ركز من خلالها على العناية بالتفاصيل.

إلى جانب عروض الأزياء، شهد دبي كوليكشنز حضوراً للمتاجر المؤقتة التي احتضنت أسماء معروفة كالمصممة نادين كانصو وأخرى ناشئة كالمصممة ليليان لافشر ونتالي طراد ورولا غلاييني وشمسة العبار.

وعلى الرغم من تكرار الأسماء المشاركة على امتداد فعاليات الأزياء المقامة في دبي خلال الفترة الحالية إلا أن الفعالية من شأنها أن تبشر بمنصة جديدة أكثر تطورا في دوراتها القادمة.