محمد صفي الدين: أستخدم الخامات الراقية لأعكس حرية المرأة
أخبار

محمد صفي الدين: أستخدم الخامات الراقية لأعكس حرية المرأة

فوشيا - خاص

المصمم محمد صفي الدين
المصمم محمد صفي الدين

عكس مصمم الأزياء اللبناني محمد صفي الدين في مجموعته الاستثنائية سحراً غامضاً ولغزاً لطالما سعت إليه المرأة العربية في حياتها.

بين الأبيض والأسود حكايات يرويها صفي الدين، منسوجة بأمل الدانتيل الشفاف تحت عنوان “Black Crow” حيث يناجي من خلالها المرأة المناضلة والمتفائلة بالمستقبل على آملاً أن تنال حريتها، وأن تحصل على جميع حقوقها الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

اختلفت هذه المجموعة عن غيرها من التشكيلات بالقصّات الجريئة والمتحررة أي التي تبرز مفاتن المرأة بشكل راق.

فجاءت متباينة بين القصات المفتوحة على الظهر، وأخرى المكشوفة على الصدر ومنها الضيقة والمنفوشة على شكل التنانير الملاصقة لطبقة الجيبون ليضفي المزيد من الحيوية والحركة على التصميم.

أحد تصاميم صفي الدين
أحد تصاميم صفي الدين

ويعبر صفي الدين: “أفضل أن أستخدم الخامات الراقية التي توحي بالفخامة، لذلك يطغى الدانتيل على المجموعة، ويظهر في بعض الأحيان على شكل الريش بالإضافة إلى الحرير الناعم الذي ينساب بلطف على جسد المرأة”.

ويبتكر صفي الدين مع كل موسم جديد أفكاراً إبداعية تجذب المرأة العربية المعاصرة لاخر صيحات الموضة.

ويسعى دائماً إلى ابتداع تصاميم تتناسب مع جميع المراحل العمرية المتفاوته وترضي الأذواق المختلفة.

وترجم صفي الدين فكرة المجموعة أيضاً من خلال تباين الألوان فظهر الأبيض ودرجاته مع الأسود وفخامته وعمل على تدرجه داخل الفستان، ليظهر معاناة المرأة العربية بالأسود. على أمل أن تتحرر من ذاتها أولاً، ومن ثم من الآخرين، فيظهر الأبيض الحر والمنطلق نحو مستقبل مشع بالأمل والحياة والتفاؤل.