أخبار

ألبسة مفعمة بالاقمشة الدافئة من ماسيمودوتي

فوشيا- تهاني روحي

خريف مبكر بشرت به الأوراق المتساقطة من الأشجار والشوارع المغطاة  بالألوان البرتقاليةK وهيأ اللون البني وسترات الصوف السميكة إضافة إلى جلسات نهاية الأسبوع الدافئة أمام الموقد الأرضية البيولوجية لهذا الموسم الساحر رغم الكآبة التي يتصف بها.

مجموعة ماسيمو دوتي الجديدة هي ألبسة مفعمة بالأقمشة الفاتنة، الألوان وطبعا الأحاسيس.

يتقدم ماسيمو دوتي خطوة أبعد مع مجموعة تتجاوز وتذهب إلى ما وراء ملابس الخريف النموذجية، السترات  بلون البيج  لتقديم ستايل البوهو الذي  يغزو الملابس المتناقضة  بشكل صارخ مع الملابس الرسمية بالحد الأدنى.

استوحيت الأقمشة من السينما الكلاسيكية ، أفلام حقبة السبعينات التي جسدت أوجه الموضة وأحضرت إلينا لمحة حنين إلى الماضي.

وتتأرجح المجموعة بين قطع من جلد الغزال ذات الشراشيب على الأطراف الى السراويل المضلعة، القمصان المنقوشة  إضافة إلى الجينز والجلد المتوفرين دائما.

وتتفاوت الألوان بين البني والكاميل أو البنفسجي إلى لون البحر الأزرق و الأخضر الزاهي، تنصهر جميعها في أقمشة مختلفة  لتخلق جوا دافئا،  مريحا وأنيقا.

وتتميز مجموعة الرجال بطبعاتها وأشكالها المتنوعة، تجتمع الحداثة  مع الأناقة وتتعايش التصاميم القديمة والجديدة لتخلق انسجاما ينضح بالصفاء.

وترتدي النساء التنانير، المعاطف الطويلة، جاكيتات الجلد والأقمشة الناعمة.