“فاشن فورورد دبي” يتعاون مع دار الساعات السويسرية الفاخرة “بوم إيه مرسييه”
أخبار

“فاشن فورورد دبي” يتعاون مع دار الساعات السويسرية الفاخرة “بوم إيه مرسييه”

فوشيا - خاص

رحّب “فاشن فورورد دبي” بشركة “بوم إيه مرسييه” المرموقة والمتخصّصة في صناعة الساعات السويسرية الفاخرة، باعتبارها الراعية الرسمية والإحتفالية للحدث الأبرز في صناعة الأزياء والموضة في المنطقة بدورته الثامنة. سيمتدّ هذا الحدث على مدار أربعة أيام من 20 ولغاية 23 أكتوبر 2016، حيث تستضيف دار “بوم إيه مرسييه” سلسلة من الفعاليات والأنشطة المستوحاة من عالم الموضة والأناقة، وذلك في حي دبي للتصميم d3.

Baume et Mercier Petite Promesse trio packshot 10288 10289 10290 double tour

وفي إطار تعاون علامة الساعات الفاخرة مع “فاشن فورورد”، تعتزم “بوم إيه مرسييه” المشاركة مع ثلاثة من أبرز الشخصيات في عالم الموضة والجمال في المنطقة. وسينتج عن هذا التعاون جلسة تصوير تتضمّن أزياء وتصاميم إستثنائية للمصمّمين المشاركين، إضافة الى مجموعة ساعات “بوتيت برومس”Petite Promesse الجديدة الخاصة بالسيدات والتي سيتمّ إطلاقها رسمياً خلال فعاليات الحدث. وسوف تستقي سلسلة الصور أفكارها من الشخصيات التي تمثّلها كل ساعة ضمن المجموعة: شخصية المرأة المرحة، اللعوبة والقويّة. كما ستُعرض مجموعة الصور أمام ضيوف “فاشن فورورد” في الركن الخاص لشركة “بوم إيه مرسييه”، والذي سيشمل عدد من الأنشطة الأخرى التي تنظّمها الدار السويسرية.

المصممّات المشاركات في جلسة التصوير هنّ: تيريزا كاربينسكا، سامانثا فرانسيس، وسلمى عواد.

L-R Salma Awwad, Samantha Francis, Teresa Karpinska

وأشادت تيريسا كاربينسكا بالتعاون الوثيق قائلة: “سعدت طوال العقد الفائت بالعمل في صناعة الأزياء الواعدة والآخذة بالتطور في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومهنياً استطعتُ أن أحقق أكثر بكثير مما كنت أتطلع إليه، وعندما أتأمل من حين إلى آخر ما تحقَّق أكادُ لا أصدق. وكل ما أتطلع إليه اليوم أن أسهم في دعم المصممين المبدعين الصاعدين الذين يلقون الاهتمام المستحق والمتابعة الحثيثة من طاقم فاشن فورورد. وسأكرس خبرتي وتجربتي وحماسي لدعم هذه الصناعة المبدعة. عندما نظرتُ إلى إلهام مجموعة ساعات “بوتيت برومس” Petite Promesse من دار «بوم إيه مرسييه» شعرت على الفور أنها الخيار الأمثل. فالأناقة المنسابة وغير المتكلفة هيمنت على جميع تصاميمي، ما جعلها أسلوبي الخاص أو حضوري المميز على شبكات التواصل. أنا شغوفة بالتصاميم الأنثوية الخالدة المنحازة إلى المرأة العصرية المستقلة والواثقة في اقتناص الفرص من حولها. وأعتقد أن هذه القطعة ستجعل أيامي المشمسة أكثر إشراقاً”.

ومن جانبها علقت سلمى عواد على رؤيتها للمشروع بقولها: “لا تقيّد نفسك بالقواعد المتبعة، ولا تتقيّد بتعريف الآخرين للنجاح، أبدِع مكانك في هذا العالم وأجعله مكاناً يليق بك وبأفكارك. لذا كنتُ دائماً أميل نحو رؤية «بوم إيه مرسييه» للمرأة المرحة المنطلقة، ورصد مثل هذا التصور في عيون مبدعين محليين سيجعله حتماً أكثر تشويقاً. وأنا أتطلع إلى الكشف عن هذا التمازج الفريد بين مصممين محليين وعالميين خلال فاشن فورورد”.

فيما قالت سامانثا فرانسيس: “شعاري في الحياة هو “استلهم من آخرين وكُن ملهماً لآخرين”، لذا أنا متحمسة لهذا التعاون مع «بوم إيه مرسييه» وفاشن فورود. ربما اعتدنا أن ننظر خارج دبي بحثاً عن الإلهام، لكن علينا ألا ننظر بعيداً فهناك الكثير من المبدعين الملهمين في دبي وبلدان المنطقة. وبتعاون هؤلاء المصممين مع دار «بوم إيه مرسييه» أتطلعُ إلى إبراز رؤيتي وتأويلي لساعة “بوتيت برومس” Petite Promesse، الساعة المرحة والمنطلقة، لذا عليكم أن تتوقعوا الكثير من الألوان البهيجة، والكثير من الحيوية المرحة”.

في هذه المناسبة، قال رئيس العمليات التشغيلية والمؤسس المشارك لـ “فاشن فورورد” رمزي نكد: إيماننا راسخ بفاشن فورورد دبي ودار الساعات التي تشاطرنا الرأي وتتطلّع لدعم وتمكين المواهب المتنامية في الشرق الأوسط. فتوفير فرص التعاون للمصمّمين الإقليميين مع علامات مرموقة مثل “بوم إيه مرسييه” يسهم في دعم رؤيتنا التي تتمثّل في تأمين منصة تتيح الانتشار الإقليمي والدولي، كذلك اكتساب خبرات عملية ثمينة.

من جهته، قال مدير علامة “بوم إيه مرسييه” في الشرق الأوسط والهند ستانيسلاس رامبود،: “إنه لمن دواعي سرورنا أن نتعاون للمرّة الأولى مع “فاشن فورورد” من أجل إطلاق المجموعة النسائية الأحدث لدار “بوم إيه مرسييه” والتي تحمل اسم: “بوتيت برومس” Petite Promesse. وبهذه المناسبة، ننتهز الفرصة للاحتفال بهذه اللحظات الفريدة والمشبّعة بالأناقة، الفخامة والأنوثة من خلال دعم المواهب البارزة في المنطقة ضمن هذا النشاط الخاص والاستثنائي، والذي يتماشى تماماً مع توجّهات عالمنا الألفي دائم التغير”.

وتشارك في الموسم الثامن مجموعة مميّزة من مصممي الأزياء الجاهزة والفاخرة والأكسسوارات والمجوهرات في الشرق الأوسط. وسيتمّ استضافة الموسم القادم على مدار أربعة أيام في هاي d3 في حي دبي للتصميم، حيث ستشاهد الضيوف عروض الأزياء والعروض التقديمية التابعة للمصمّمين الإقليمين، والجلسات الحوارية والندوات النقاشية لكبار المتخصّصين في هذا المجال. ومنذ انطلاقته في أبريل 2013، نظّم فاشن فورورد دبي سبعة مواسم تكلّلت بالنجاح ونالت تقديراً وترحيباً كبيرين. وفي يناير 2016، حصل الموسم السابع من “فاشن فورود” على مصادقة رسمية من مجلس دبي للتصميم والأزياء تؤكّد على مواصلة دعمه للفعالية في المواسم القادمة.