أخبار

دولتشي آند غابانا.. تستعيد أمجادها بصحبة صوفيا لورين

فوشيا - باسمة الأحمد

احتفاء بنجمة السينما الايطالية صوفيا لورين، 81 عاماً، وبعلاقتها بنابولي، أقامت دار دولتشي آند غابانا حفلا أبرزت فيه بعض تصاميمها الكلاسيكية الفاخرة من نوع ” ألتا مودا”، وذلك في قلب المدينة المعروفة بهوسها بالأزياء والفنون والحياة الراقية.

وقال دومينكو دولتشي، المصمم الشريك للدار مع ستيفانو غابانا، إن الأزياء التي حضرت بقوة في الحفلة، مستوحاة من صوفيا لورين وأعمالها، ولاسيما أنها ظهرت على الشاشة الكبيرة وهي ترتدي بعضها.

وبين الأزياء التي شكلت خلفية لمسرح الاحتفال، ثوب سباحة أبيض موشى برسوم وتطريزات وأشغال بالإبرة، وارتسم عليها اسم Miss Eleganza بحبات الذهب.

عصفورين بحجر

هكذا ضربت دولتشي آند غابانا عصفورين بحجر واحدة. فهي اعترفت علناً بجميل نجمة فريدة من نجوم السينما ادخلت الفرح والمتعة إلى قلوب الملايين على امتداد أكثر من ستة عقود. وفي الوقت نفسه، سلطت دار الأزياء الشهيرة الضوء بقوة على تصاميمها الفاخرة التي أقبل عليها عشاق الأناقة قبل عقود..فأثبتت أن لهذه التصاميم مكانة كبيرة في قلوب أبناء هذا العصر ايضاً.