الأحجار الخام تتربع على عرش الإكسسوارات من جديد
اكسسوارات

الأحجار الخام تتربع على عرش الإكسسوارات من جديد

بلقيس دارغوث

رغم أن الألماس قد يكون صديق المرأة المفضل، أو هذا ما تفضل الشركات الترويج له، إلا أن الطبيعة غنية بأحجار كريمة وشبه كريمة خام، تمتلك جمالاً برياً وقديماً بقدم الصخور التي استخرجت منها.

ويبدو أن موسم خريف/شتاء الحالي سيحتضن هذه الحجارة الجافة على مدارج العرض وخارجها.

ومع اقتراب أسابيع الموضة، يراقب مصممو المجوهرات والإكسسوارات عن كثب التصميمات التي سيتبختر بها عارضات وعارضو الأزياء على المنصات.

elie-saab-autumn-winter-2016-2

ومن الأحجار التي ظهرت حتى الآن حجز، التنزانيت والجمشت أو الأميثست ومعدن البيرت.

وتخللت مجموعة جيفنشي تصاميم مستوحاة من مصر الفرعونية، بينما استوحى دار دريز فان نوتن تصميماته من أوائل القرن العشرين وماركيزا لويزا من الأشكال الهندسية.

Proenza Schouler Autumn Winter 2016

ومثلهم لجأ المصمم العالمي إيلي صعب إلى إطلالة حالمة بمجموعة كاملة من الخواتم والعقود والأقراط.

يؤمن البعض أن الأحجار المستخدمة تعكس جوانب معين من الشخصية وتحاكي مستويات محددة من الطاقة المحيطة بالبشر. وسواء كان هناك رابط نفسي أو مادي مع هذه الأحجار، يبقى جمالها الطبيعي والبري سر ظهورها بين الفينة والأخرى.. بالإذن طبعا من الألماس.