فنلندا تحتضن سباقاً لحمل الزوجات.. والفوز من نصيب ثنائي روسي
طرائف

فنلندا تحتضن سباقاً لحمل الزوجات.. والفوز من نصيب ثنائي روسي

فوشيا - همسة رمضان

في سباقٍ سنوي فريدٍ من نوعه، لا يخلو من أجواء المتعة والمرح، يتسابق الرجال فيه حول مضمار بينما يحملون نساء.

كان الفوز بلقب بطولة العالم في حمل الزوجات، من نصيب ثنائي روسي، بحسب ما قال منظموا السباق الذي يُقام وسط فنلندا.

وحقق ديمتري ساجال رقماً قياسياً باجتيازه للمضمار الرملي البالغ طوله 253 متراً في دقيقة وثانيتين، حاملاً رفيقته أناستازيا لوجينوفا.

ويبدو أن الثنائي الروسي مصرّان على الفوز، حيثُ كانا قد حصلا على المركز الثالث في مسابقة العام الماضي، بفارق خمس ثوانٍ عن صاحبي المركز الأول الفنلنديين تايستو ميتنين وكريستينا هابانين.

shutterstock_216576724

وشارك في السباق نحو 35 زوجاً من اثني عشر بلداً، من بينها أستراليا وألمانيا والسويد والولايات المتحدة، حيثُ دار على مضمار سونكايارفي، الذي يضم عائقاً مائياً بعمق متر.

ولا توجد طريقة محددة للحمل، ولكن في معظم الحالات تُحمل المرأة رأساً على عقب فوق كتف رفيقها، في مشهدٍ مضحك ومخيف من إمكانيّة إسقاطها في آنٍ معاً.

ولا تنص القواعد على ضرورة أن يكون المتسابقان متزوجين، ولكن يشترط أن تزن المتنافسات الإناث 49 كيلوغراماً على الأقل، ولا تقل أعمارهن عن 17 عاماً، كما تنص القواعد على ضرورة أن ” تظلل أجواءٌ من المرح والمتعة فعاليات السباق”،

وهنا لا يسعُنا إلا أن نقول “وللناسِ في ما يعشقونَ مذاهبُ..”.