السورية التي ورثت ثروة من زوجها السعودي تستعد للانتقال إلى دبي
طرائف

السورية التي ورثت ثروة من زوجها السعودي تستعد للانتقال إلى دبي

فوشيا - لاما عزت

علمت فوشيا من مصدر خاص أن الأرملة العربية التي اشتهرت مؤخرا في السعودية، بعدما ورثت ثروة بعد شهر زواج، تنوي السفر إلى الإمارات بغرض الإقامة بدبي مع خطيبها اللبناني، لأنها تعتبر دبي المكان الأمثل للعيش واستثمار الأموال.

وذكر المصدر أن السيدة السورية تنتظر انتهاء إجراءات التقاضي وتقسيم التركة التي قُدر أن نصيبها منها يبلغ 67 مليون ريال وفيلا.

وتبلغ الفتاة السورية 22 عاماً، وحصلت على ثروة ضخمة من زوجها رجل الأعمال السعودي الذي يكبرها بـ42 عاماً، والذي توفي بعد زواجه منها بشهر واحد فقط.

وحصلت الأرملة على حكم قضائي في محكمة بمدينة جدة في السعودية يقضي بمنحها مبلغ 67 مليون ريال (نحو 18 مليون دولار ) إضافة لفيلا من ميراث زوجها، باعتبار أنه كان يملك عدداً كبيراً من العقارات تنوّعت ما بين قطع أراض يوجد أغلبها في موقع إستراتيجية وشوارع حيوية بمكة المكرمة وجدة بالإضافة إلى عدد من الشقق الفندقية بالمدينة المنورة فيما تتوزع عدد من محلاته التجارية على 14 مدينة ومحافظة بخلاف المبالغ النقدية في حساباته البنكية ومحافظ الأسهم التي قاربت المليار ريال.

وكانت قصة هذه الأرملة قد تصدرت اهتمامات وسائل الإعلام المحلية، واجتذبت اهتماما واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي التي سجل كثير من ناشطيها استعدادهم للزواج ممّن وصفوها بـ “الأرملة المحظوظة.”