طرائف

متحولة جنسياً مرشحة للقب “ملكة”

فوشيا - رحاب درويش

كانت مفاجأة كبيرة اختيار داكوتا يورك، واحدة من أربع فتيات رشحن لحصد لقب ملكة حفل الموسيقى في مدرستها، وذلك لأن الفتاة داكوتا، التي تبلغ من العمر 18 عاما، حصدت صفة الأنثى وأصبحت فتاة منذ أقل من عام، بعد أن أجرت عملية جراحية للتحول من ذكر إلى أنثى.

وعبّرت داكوتا، من ولاية إنديانا، في تصريحات تليفزيونية، يوم السبت الماضي، عن سعادتها لتحوّلها إلى فتاة، ولاختيارها في الحفل المدرسي، موجهة قبلاتها وتحياتها لكل الذين دعموها في قرارها التحوّل من ذكر إلى أنثى، ومنهم أسرتها وأصدقاؤها “الذين وقفوا إلى جواري وساندوني بقوة في قراري”، معبرة عن فخرها وامتنانها لهؤلاء المساندين والمؤيدين.

وفي تصريحات صحفية، أدلت بها داكوتا إلى صحيفة شيكاغو تريبيون، أكدت أن دموعها انهمرت بشدة، وأنها بكت من الفرح، عندما وجدت اسمها مع المرشحات الأخريات لحصد لقب الملكة في المدرسة، وأضافت أنها لم تواجه انتقادات من أسرتها أو من مسؤولي المدرسة بسبب تحولها الجنسي، عكس كثيرات من الفتيات اللاتي اتخذن الخطوة نفسها.