رقصة “بربس” السعودية في الطريق إلى العالمية

رقصة “بربس” السعودية في الطريق إلى العالمية

فوشيا – لاما عزت

شاع في الأيام القليلة الماضية فيديو لأغنية سعودية بعنوان “بربس”، يرقص على أنغامها شباب سعوديون بطريقة ساخرة وطريفة جداً.

تحقق الرقصة انتشاراً ساحقاً ورواجاً عند جيل الشباب، حيث بلغ عدد المشاهدين على موقع اليوتيوب مليونين تقريباً خلال أسبوعين فقط.

وبالعودة إلى معجم المصطلحات السعودية نجد أن كلمة “بربس” أو “بربسة” مشتقة من اللهجة النجدية، وتعني العمل غير المرتّب أو غير المنظم، أو العفوي، أو “أي كلام”. مثال على ذلك يقال: “شغلكم بربسة”، و”لعبكم بربسة”. وفي موقع آخر، تعني “بربسة” باللهجة الخليجية “المغامرة الطائشة”. وما إن طُرحت رقصة “بربس” على الانترنت، حتى تبعتها عشرات الفيديوهات لشباب “يبربسون” بطريقتهم، من خلال تقديم رقصات مشابهة،  من خلال أداء مفعم بالمرح والفكاهة والدعابة.

لعل الجميل في الموضوع أن يخترع الشباب العربي رقصة عربية بامتياز على غرار الرقصات العالمية مثل “غانغام ستايل” و”هارلم شيك”، التي تحولت إلى ظاهرة عالمية.

وحفزت رقصة “بربس” وإيقاعها الحيوي عدد كبير من الشباب والبنات، وحتى الأطفال، على اختراع مقاطع رقص مشابهة، ونشر فيديوهات لهم، بخطواتهم الخاصة، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

مبدع رقصة “بربس” هو الشاب السعودي ماجد العيسى الذي يحرص على إبراز مفردات الثقافة السعودية بأسلوب عصري لا يخلو من طرافة ومتعة.

ويحلم ماجد العيسى، وهو مخرج وفنان، بالوصول للعالمية حيث يؤمن أنه يستطيع أن يوصل الثقافة العربية للعالمية من خلال الرقص الجميل والفن المعاصر.

لا نستغرب أن نرى “بربس” قريباً بنسخة أوربية وأمريكية وكورية وهندية؛ فالبربسة، رقصاً وإيقاعاً، مؤهلة جداً لأن تكون عالمية.