4 مسلسلات سقطت بالضربة القاضية في رمضان
سينما وتلفزيون

4 مسلسلات سقطت بالضربة القاضية في رمضان

فوشيا - آندريه داغر

انتهى الشهر الفضيل وحلّ العيد وانتهت معه معظم المسلسلات الرمضانية، وبعد هدوء عاصفة الدراما العربية يمكننا القول إن 4 مسلسلات سقطوا في الضربة القاضية، وحل مسلسل مأمون وشركاه في المرتبة الأولى بقائمة أسوأ مسلسلات رمضان 2016.

أخطأ عادل إمام هذه المرة في اختياره بمسلسل “مأمون وشركاه” فكانت جائزته فورة شجب عارمة لمسلسله الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي ومن قبل الصحافة العربية أيضاً، مأمون وشركاه كان وجبة مملة على مائدة رمضان التلفزيونية هذا العام ولم يستطع الزعيم وشركاه في المسلسل جذب نسبة مشاهدة عالية كما كان يحدث معه في السنوات الماضية بالرغم من اعتماده على الإرهاب والدين، فالبعض انتقد خيوطه الدرامية المفككة، والبعض الآخر اتهمه بأنه يتضمن مجموعة مشاهد كثيرة كانت بمثابة الحشو الممل الذي لا فائدة منه.

المسلسل الثاني الذي سقط في رمضان 2016 أيضاً هو مسلسل “الخانكة” للممثلة غادة عبد الرازق وماجد المصري بتسلسل غير منطقي لأغلب أحداثه التي تتمحور حول التحرش والحق والباطل والشر والخير، أبرز سيئات المسلسل أن إيقاعه بطيء جداً، مسلسل اتُهم بالسذاجة وبأنه لا يحاكي الواقع.

المسلسل الثالث “ليالي الحلمية” بطولة إلهام شاهين وصفية العمري وهشام سليم، عاد ويا ليته لم يعد، مسلسل مر مرور الكرام لدرجة أن أحداً لم يلاحظ وجوده إلا في ما ندر، مسلسل لا يمت لأجزائه الماضية بصلة باستثناء بعض الأسماء التي اشتهرت بالأجزاء الخمسة الماضية وكان بإمكان صناعه أن يطلقوا عليه اسما جديدا رحمة بتاريخ المسلسل العريق الذي أعاد إحياء الأموات.

والمرتبة الرابعة في أسوأ مسلسلات رمضان 2016 كانت من نصيب مسلسل “هبة رجل الغراب” حيث طالته الكثير من الانتقادات اللاذعة خصوصا بطلة العمل ناهد السباعي التي حلت مكان إيمي سمير غانم التي قامت ببطولة الجزئين السابقين، المسلسل كان خارج المنافسة كلياً أو بإمكاننا القول وكأنه لم يكن نظراً لرتابه أحداثه.