ثنائي يخطف قلب الجمهور في رمضان هذا العام

ثنائي يخطف قلب الجمهور في رمضان هذا العام

فوشيا - لاما عزت

يقولون في البدء كان الحب، وكانت العلاقة  تجمع بين رجل وامرأة، غالباً مايتركان خلف هذه العلاقة حكاية أوقصيدة، وربما رواية أو فيلم سينما، أو دراما تلفزيونية يجسد من خلالها ممثلون هذا الدور الذي يشد جمهور واسع من الناس.

ولأن  الحب يشكل خيطاً حقيقياً في بعض الأعمال الدرامية الرمضانية التي تعرض، حب وعلاقة يرسمها اثنان، يؤديها اثنان، يتركان بالتأكيد بصمة عند الجمهور، لهذا قامت فوشيا باستفتاء على تويتر لتتعرف على الثنائي الأقرب للقلب والذاكرة في الدراما الرمضانية الحالية.

ثنائي يخطف قلب الجمهور في رمضان هذا العام

حظي تيم حسن ونادين نجيم عن دورهما في مسلسل “نص يوم” على أعلى نسبة تصويت 45 في المئة ليكونا بذلك الثنائي الأفضل في عيون الجمهور.

أدائهما العالي يحمل كثيراً من الصدق والعفوية، ويلامس بشكل واقعي قصص الحب التي نعيشها، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يلعب فيها تيم ونادين الثنائي العاشق، فقد سبق وأدياه في مسلسل “تشيللو” رمضان الماضي.

وحل في المرتبة الثانية مكسيم خليل وماغي بو غصن عن دورهما في مسلسل “ياريت” وحظيا بنسبة 40 في المئة من تصويت الجمهور.

مكسيم خليل وماغي بو غصن تمكنا من جذب الأنظار إليهما من خلال قدراتهما التمثيلية الرائعة، إضافة إلى الكيمياء الآسرة في مسلسل “ياريت”، وبالطبع استطاع كل منهما أن يفرض نفسه على المشاهد العربي وأن يشدّه بقوة، لما يحمله الأداء من طرح حقيقي لسيناريو العمل.

وحل في المرتبة الثالثة محمود نصر ودانة ماريني عن دورهما في مسلسل “الندم”، حيث حظيا بنسبة 9 في المئة وهي نتيجة غير عادلة نظراً لأدائهما العالي الذي يحمل كثيراً من الصدق والعفوية، ويلامس الحب بشكل واقعي، حتى ظن الكثير من الجمهور بأنهما  بالفعل على علاقة حقيقية في الواقع.

سلافة معمار وغسان مسعود، لم يحظ هذا الثنائي بقبول الجمهور وجاء ترتيبهما في المرتبة الأخيرة من سلم القبول، رغم أن سلاف معمار ممثلة مبدعة تميزت في الكثير من الأعمال بحضورها الجميل وأدائها العالي، ليس هي فقط وإنما الفنان العالمي غسان محمود، رجل المسرح والسينما والدراما، والمدرّس في المعهد العالي للفنون المسرحية.