مسلسلات الأجزاء.. استثمار للنجاح أم إفلاس
سينما وتلفزيون

مسلسلات الأجزاء.. استثمار للنجاح أم إفلاس

فوشيا - خاص

مسلسلات الأجزاء يتوقف نجاحها على عاملين أساسيين الأول أن يحقق العمل نجاحاً ملحوظاً يشعر به الجمهور قبل صناعه، والثاني أن تحتمل الخطوط العريضة للدراما تقديم جزء ثان أو ثالث، دون اللجوء إلى مط وتطويل الأحداث، لأن الجمهور يمل سريعاً حتى لو كان العمل جزءاً واحداً وبه مط وتطويل، لذلك نرى بعض المسلسلات تكون ناجحة في الجزء الأول، ويفشل الجزء الثاني نظراً للجوء منتج أو مخرج العمل إلى الحشو والتطويل بدون مبرر مقنع، ودون وجود أحداث درامية أو حبكة مقنعة لزيادة عدد أجزاء المسلسل.

ومن هنا أصبح المشاهد العربي رهين أجزاء عديدة لأي مسلسل يتابعه فيكاد لاينجح أي مسلسل حالياً إلا يكون له جزء ثانٍ وثالث ..الخ، فهل هو استثمار لنجاح سابق؟ أم أنه إفلاس في الأفكار والموضوعات؟ أم أنه محاولة في إنتاج مسلسل معروف نجاحه مسبقاً؟!!

مسلسلات الأجزاء أكثر من أن تعد وعلى سبيل المثال فهناك كل من مسلسل الكبير أوي (الجزء الخامس)، وباب الحارة (الجزء الثامن)، وليالي الحلمية (جزء سادس والذي كان قد صور جزءه الخامس قبل 21 عاماً) ..الخ.

ويعود الفضل في موضوع الأجزاء (إذا اعتبرناه فضل) إلى المؤلف والكاتب الكبير الراحل أسامة أنور عكاشة، الذي كان أول من قدم مسلسلات الأجزاء منذ الشهد والدموع وليالي الحلمية وغيرها قبل أن يتبعه مؤلفون آخرون.

وحين سألنا بسام الملا مخرج مسلسل باب الحارة إلى متى ستستمر أجزاء مسلسل باب الحارة، قال: “العمل سيستمر، طالما أنّه يحقق نسب مشاهدة عالية، ويستقطب المعلنين، وتطلبه المحطّات بناء على طلب الجمهور، تلك آلية صناعة الدراما التلفزيونية المعمول بها على مستوى العالم اليوم”.

23424

ويرى هشام سليم أحد نجوم مسلسل ليالي الحلمية: “إن مقارنة مدى نجاح الجزء الجديد للمسلسل بالأجزاء السابقة هو حكم قاسي”، مشيراً إلى أن كل جزء يتناول فترة محددة وفي ظروف مختلفة عن الأجزاء الأخرى وبالتالي لا ينبغي المقارنة بين الأجزاء، موضحاً أن الحبكة الدرامية وطريقة التناول والمعالجة هي المعيار الموضوعي للحكم على أي عمل فني.

وأضاف أن استكمال أجزاء أي مسلسل ناجح أمر متعارف عليه في العالم، بمراعاة تطور الأحداث بتناول محكم مع مراعاة تطور الشخصيات لا يسيء لصناع العمل في الأجزاء السابقة، مشيراً إلى أن النقد بعقلانية أمر مقبول دون الإساءة لأي طرف ولكن لا ينبغي الحكم على أي تجربة أوالهجوم عليها بشكل مسبق.

والخلاصة يبدو واضحاً أن نجاح المسلسل يعني مزيد من الإعلانات وبالتالي مزيد من الأرباح، لذلك سيكون هناك المزيد والمزيد من الأجزاء.