مأزق 6 نجوم في عيد الأضحى!
سينما وتلفزيون

مأزق 6 نجوم في عيد الأضحى!

رحاب درويش

لا يشهد موسم عيد الأضحى السينمائي المقبل منافسة كبيرة بين عدد من النجوم، على حصد أعلى الإيرادات في شباك التذاكر فقط، ولكنه يشهد أيضا محاولة من بعض هؤلاء النجوم للخروج من المأزق الذي يعانيه كل واحد منهم.

والسؤال: من هم هؤلاء النجوم.. وما هو مأزق كل منهم؟

محمد رجب

صابر-جوجل

يتمنى الممثل المصري محمد رجب ألا يحقّق نجاحاً متوسطاً مثلما يحدث في معظم بطولاته السينمائية، وآخرها فيلم “الخلبوص” الذي عُرض في فبراير الماضي، ومن قبله أفلام “سالم أبو أخته”، و”محترم إلا ربع” و”المشمهندس حسن” وغيرها الكثير من الأفلام التي سجّلته في قائمة الـ”بين بين”، ولم تصعد به إلى القمة أبداً، رغم أنه يحقّق في الأدوار الثانية نجاحاً أكبر بكثير، كما حدث في فيلم “الحفلة”، الذي شارك في بطولته أمام الفنان المصري أحمد عز، وأشاد كثيرون بأدائه التمثيلي، حيث قدّم خلاله واحداً من أجمل أعماله الفنية، إن لم يكن أجملها على الإطلاق.

ويبحث محمد رجب عن فرصة جديدة للصعود إلى القمّة، من خلال فيلم “صابر جوجل”، المنتظر عرضه في موسم عيد الأضحى السينمائي المقبل، في محاولة للخروج من مأزق “النجاح المتوسط”.

يشارك في بطولة “صابر جوجل” راندا البحيري، وسارة سلامة، ولطفي لبيب، وهو من تأليف محمد رجب ومحمد سمير مبروك، وإخراج محمد حمدي.

أحمد حلمي

900x450_uploads,2016,09,02,cd1bbcdabb

غاب الفنان المصري أحمد حلمي فترة طويلة عن جمهوره، زادت على العامين، منذ قدّم آخر أفلامه “صنع في مصر”، الذي شاركته بطولته ياسمين رئيس، وعرض في عام 2014، ولكنه لم يحقّق نجاحا كبيرا أسوة بالأفلام الأخيرة التي سبقته، ومنها “على جثتي” و”بلبل حيران”، رغم أن أفلامه الأسبق كانت تحصد نجاحا جماهيريا ونقديا كبيرا، ومنها “إكس لارج”، و”عسل أسود”، و”آسف على الإزعاج” وغيرها.

ويتمنّى “حلمي” أن يستعيد نجاحاته السينمائية من خلال فيلمه الجديد “لف ودوران” بعد تغيير اسمه الأول “ألماظ حرّ”، الذي تشاركه بطولته دنيا سمير غانم وبيومي فؤاد وصابرين وجميلة عوض، وهو من تأليف منة فوزي، وإخراج خالد مرعي.

شيكو وماجد وفهمي

3 (38)

يقع الثنائي المصري شيكو وهشام ماجد من ناحية، والفنان المصري أحمد فهمي من ناحية أخرى، في مأزق واحد، وهو انفصالهم لأول مرة بعد نجاحهم معا في كل أعمالهم الفنية السابقة، ابتداء من فيلم “سمير وشهير وبهير” وانتهاء بـ”الحرب العالمية الثالثة”، قبل أن يقرروا الانفصال في عيد الأضحى المقبل، ويقدّم الثنائي الأول بمفردهما فيلم “حملة فريزر”، ويقدم الثالث بمفرده فيلم “كلب بلدي”.

ويتمنّى كل منهم في عيد الأضحى المقبل أن يثبت أنه سينجح بمفرده بعيدا عن الآخرين.

“حملة فريزر” من بطولة نسرين أمين وبيومي فؤاد وأحمد فتحي، وتأليف هشام ماجد وولاء شريف، وإخراج سامح عبدالعزيز.

ويشارك في بطولة “كلب بلدي” أكرم حسني وأحمد فتحي وبيومي فؤاد ومحمد ثروت ومحمد سلام وندى موسى وحمدي الميرغني وويزو، وهو من تأليف شريف نجيب وأحمد فهمي، وإخراج معتز التوني.

محمد سعد

4 (36)

يحلم الفنان المصري محمد سعد بالخروج من شخصية “اللمبي” الشهيرة التي يقول بعض النقاد إنها قضت عليه، وهي الشخصية التي قدّمها أكثر من مرة، كما قدّم شخصيات شبيهة بها، منها “عوكل” و”بوحة” و”أطاطا” وغيرها من الشخصيات التي تعرّض بسببها “سعد” لهجوم كبير من النقاد والمشاهدين معا.

ويتمنّى “سعد” أن يخرج من خلال فيلمه الجديد “تحت الترابيزة” من هذا المأزق، وأن يقدّم شخصية جديدة تعيده إلى عرش التمثيل من جديد.

“تحت الترابيزة” بطولة حسن حسني ومنة فضالي ونيرمين الفقي وعزت أبوعوف، وتأليف وليد يوسف، إخراج سميح النقاش.