بعد الهجوم على جيجي حديد.. تايرا بانكس تحثّ زميلاتها على التفاهم
أخبار النجوم

بعد الهجوم على جيجي حديد.. تايرا بانكس تحثّ زميلاتها على التفاهم

فوشيا - باسمة الأحمد

أعربت العارضة والممثلة والمغنية الامريكية تايرا بانكس، عن أملها أن يحل السلام بين عارضات الأزياء الشهيرات من فئات عمرية مختلفة، وذلك في أعقاب الشتائم التي صبتها ستيفاني سيمور على جيجي حديد و كيندال جينير.

وحثت بانكس زميلاتها على الاتفاق لوضع حد للحرب الدائرة بينهن حاليا. وقالت في مقابلة أجرتها معها مجلة “فانيتي فاير” إنها تتمنى أن “نكون معاً كلنا كما لو كنا أفراد عائلة واحدة والا يكون بيننا خلافات”.

لامبرر للحرب بيننا

tyra-banks-supermodels

وجاءت هذه التصريحات بعدما دعت النجمة ذات الباع الطويل في مجال الإعلام، في مدونتها زميلاتها العارضات إلى حل خلافاتهن بالحسنى، مشيرة إلى أنّ الأصغر منهنّ سناً بمقدورها أن تتعلم الكثير ممن يكبرنها عمراً، والعكس صحيح.

وكانت بانكس، وهي شخصية تلفزيونية معروفة، حثت زميلاتها البارزات “السوبر موديل” على التعاون بعدما شنت ستيفاني سيمور هجوماً شديداً على جينير و حديد، متهمة الاثنتين بأنهما ” الساقطتين هذه اللحظة”، وذلك حين سئلت عما إذا كانت العارضتان الجديدتان نسبياً تستحقان لقب ” سوبر موديل”.

عارضات التسعينات عاتبات على

tyra-banks-victorias-secret-show

وشاعت أنباء هذا الهجوم وتناقله الصحافيون وغيرهم كمثال واضح على الصراع بين بنات جيل التسعينات وبين العارضات الجديدات كحديد، ممن استطعن الوصول الى القمة في وقت قصير نسبياً ونجحن في زمن الانترنت والوسائط الاجتماعية في اختصار الوقت اللازم لتسلق سلم الشهرة العالمية.

يُشار إلى أن سيمور كانت إحدى “العارضات الست الكبيرات” اللواتي تصدرن سوق عروض الأزياء في التسعينات، وهن ناومي كامبل وسيندي كروفورد وكلوديا شيفر وليندا إيفانجليستا وكريستي تارلنغنتون.