أخبار النجوم

صور.. زوجة جوني ديب شاذة جنسيا!

فوشيا - رحاب درويش

في مفاجأة من العيار الثقيل، أوضحت مستندات ووثائق جديدة أن الممثلة الأمريكية آمبر هيرد، زوجة النجم العالمي جوني ديب، كانت متزوجة زواجاً مثلياً من المصورة الأمريكية الشهيرة “تاسيا فان ري ” منذ ثماني سنوات، وأنها اضطرت لتغيير اسمها في عقد الزواج، وأقامت حفل زفاف سرياً لزواجهما، وذلك لأن زواج المثليين لم يكن مسموحاً به قانونياً في الولايات المتحدة الأمريكية حينها.

وأكد مصدر مقرّب من آمبر هيرد، في تصريحات لصحيفة “الديلي ميرور”، بأنه فور استخراج تصاريح من أجل السماح بزواج المثليين عام 2011، أقامت آمبر هيرد حفلاً سرياً آخر بصحبة بعض أصدقائها وصديقاتها المقربات في نيويورك.

وأضاف المصدر أن النجمة العالمية لم تكن ترغب في الانفصال عن المصورة تاسيا فان ري، إلا أن ظروف زواج المثليين في تلك الفترة كانت صعبة جداً، إضافة إلى بدء قصة حبها للنجم العالمي جوني ديب.

كانت ولاية كاليفورنيا قد سمحت بهذا النوع من الزواج في عام 2008، قبل أن تمنعه بعدها بقليل، ثم عادت للاعتراف به في عام 2013 مرة أخرى، وسط خلافات مع بعض الولايات الأخرى التي منعت الزواج المثلي، وذلك قبل أن تشرّع المحكمة الأمريكية العليا الأمر في العام الماضي، وتسمح بزواج المثليين.

وكانت “الديلي ميل” قد نشرت أمس تقريراً تحدث عن وجود علاقة شاذة تجمع بين آمبر هيرد، وعارضة الأزياء العالمية كارا ديليفين، وهي العلاقة التي فسرتها بأنها سبب الخلاف بين النجم العالمي وزوجته، التي اكتشف خداعها له.

وكانت آمبر هيرد قد تقدمت بدعوى طلاق من جوني ديب، كما اتهمته بضربها والاعتداء عليها أكثر من مرّة، وقدمت صوراً لهذا الاعتداء على جسدها، وصوراً أخرى لبيتهما بعد تحطم محتوياته إثر اعتدائه عليها.