محمد عبده.. الشعرة التي بددت أحلام “أحلام”

محمد عبده.. الشعرة التي بددت أحلام “أحلام”

فوشيا - لاما عزت

شكل تصريح فنان العرب محمد عبده صدمة كبيرة للجمهور وأهل الصحافة والإعلام، حول رأيه بلقب “مطربة الخليج الأولى”، وما إذا كان يعتبر أنه من حق أحلام أم نوال الكويتية.

الشعرة التي كسرت ظهر البعير

خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده محمد عبده على هامش حفله الغنائي في دار الأوبرا المصرية وإطلاق ألبومه الجديد “عالي السكوت”، اعتبر أن الفنانة نوال الكويتية هي الأحق بلقب “مطربة الخليج الأولى”، مشيراً أن لا أحد يستطيع مجاراتها برومانسيتها، دون أن يتطرق لذكر أحلام على الإطلاق.

حتى أنت يا محمد عبده!

وهذا يدفعنا للتساؤل لماذا تراجع محمد عبده عن موقفه تجاه أحلام التي طالما اعتبرها الأجدر بلقب “مطربة الخليج الأولى”، نظراً لقدراتها الصوتية العالية وشعبيتها وانتشار أعمالها الفنية في كافة الدول العربية، ولماذا اختار هذا التوقيت بالذات ليدلي بهذه التصريحات خصوصاً أن أحلام في الفترة الأخيرة تعرضت لهجوم واسع من أهل الإعلام والصحافة والرأي العام بسبب برنامجها “الملكة”، وتصريحاتها المثيرة للجدل، وهو ما يذكرنا بالمقولة الشهيرة “حتى أنت يا بروتوس”؟!..

أم هل تكون أحلام قد دفعت فنان العرب للتخلي عن دعمه لها بسبب “تكرارها الممل” لتصريحه الشهير بأنها “مطربة الخليج الأولى”، وربما لإصابتها بجنون العظمة وتضخم الأنا، حيث كان واضحاً أن أحلام لم تعد تصدق نفسها لدرجة “يا أرض اشتدي ما حدا قدي”؟.

ولماذا قد يلجأ فنان مثل محمد عبده لإشعال فتيل النار بين أحلام ونوال وزيادة حدة الموقف بينهما؟، أسئلة كثيرة لا نستطيع الإجابة عنها نتركها للمثل القائل: “ياخبر اليوم بفلوس بكرة ببلاش”.