أخبار النجوم

هل أجرت كيم كارديشيان عملية تكبير لـ”مؤخرتها”؟

فوشيا – رحاب درويش

شوهدت نجمة تليفزيون الواقع الأميركية كيم كارديشيان، مع أختها كايلي جينر، أمس الأربعاء، في لوس أنجلوس، أثناء تصوير برنامجهما المعروفKeeping Up With The Kardashians.

أطلّت كيم، التي تبلغ من العمر 35 عاما، مع شقيقتها كايلي، التي تبلغ من العمر 18 عاما، في إطلالة سوداء جريئة ولافتة للنظر.

ارتدت كيم، التي يبدو أنها لم تتخلّص بعد من وزنها الزائد بشكل كامل بعد ولادة ابنها الثاني سانت في ديسمبر الفائت، تنورة سوداء ضيقة جداً من الشمواه، مما أبرز بوضوح معالم ومفاتن جسدها، مع بلوزة من الشيفون الأسود، أظهرت حمالة صدرها، وأكملت إطلالتها بنظارة شمسية كبيرة، أخفت بها ملامح وجهها.

وبدت كيم في هذه الإطلالة في منتهى الثقة في جسدها، الذي يبدو أنها أرادت أيضا التركيز على بعض أجزائه المميزة، ومن أهمها مؤخرتها التي كانت أحد أهم الأسباب التي أكسبتها كل هذه الشهرة والنجومية، وهي المؤخرة التي بدا حجمها في هذه الإطلالة كبيراً جداً، مما أثار الشكوك حول إجرائها عمليات تجميلية أخرى لتكبيرها.

أما أختها كايلي فارتدت بنطلوناً أسود اللون من الساتان، مع بلوزة وسترة طويلة، أخفت بها جسدها الممشوق والنحيل.

يذكر أن كيم كانت قد أعلنت أنها تواظب على ممارسة التمارين الرياضية، واتباع حمية غذائية، للعودة إلى وزنها الأصلي قبل ولادة ابنها الثاني سانت في ديسمبر الماضي، علما أن لها طفلة أخرى تدعي نورث من زوجها المطرب كاني ويست.