بعد 4 أشهر من تتويجها.. تجريد ملكة جمال الكون من اللقب
أخبار النجوم

بعد 4 أشهر من تتويجها.. تجريد ملكة جمال الكون من اللقب

فوشيا -  داليا أبو الخير

أوردت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية تقريراً يتحدث عن استبدال ملكة جمال الكون، حيث أكدت من خلاله أن المتسابقة كريستيلي كاريد من بورتو ريكو قد سُلبت لقب ملكة جمال الكون في مسابقة 2016، بعد تصريحاتها في إحدى المقابلات أنها لا تحب أن يتم التقاط الصور لها.

وصدمت كريستيلي كاريد ذات الـ 24 عاماَ المسؤولين في المسابقة بعد تصريحاتها لصحيفة في بورتو ريكو قائلة: “أنا فقط لا أحب الكاميرات”.

3254137400000578-3498686-image-a-1_1458304825461

وقالت ديزيري لاوري، المديرة الإقليمية لمسابقة ملكة جمال العالم في بورتو ريكو إنها تمنت لو أن الأرض انشقت وابتلعها حينما شاهدت المقابلة المثيرة للجدل.

وأكدت: “لقد شاهدت بأم عيني الضرر البالغ التي كانت تسببه كريستيلي لنفسها وللمؤسسة بأكملها”، وأضافت: “عندما تتقلدين لقب ملكة جمال بورتو ريكو فأنت الآن شخصية مشهورة، ويعد الظهور أمام عدسات الكاميرا جزء لا يتجزأ من عملك. وعندها ينبغي عليك دوماَ الظهور بأفضل حلّة، ومن البديهي ظهور الشخصيات المشهورة أمام الكاميرات والإجابة على جميع أنواع الأسئلة”.

وقالت لاوري إن كاريد أخبرت المسؤولين عن المسابقة بأنها كانت أنذاك تعاني من مشاكل شخصية وأن تلك الحادثة لن تتكرر أبداً، كما أكدت أن ملكة الجمال لم تقدم اعتذارها أبداً على ما بدر منها.

3255255500000578-3498686-image-m-67_1458316886198

وأضافت أن كاريد التي حازت على اللقب منذ أربعة أشهر قامت بإلغاء ظهورها علناَ بحجة موعد مع طبيبها، والذي لم تتمكن من تغييره.

ولن تقوم كاريد بتمثيل منطقة الولايات المتحدة كملكة جمال العالم بعد اليوم، إذ تم تتويج الفليبينية بيا وورتزباتش بدلاً منها.

وكان يوم إعلان النتائج في شهر كانون الأول والذي أذيع على شاشات التلفاز حدثاَ كبيراَ وتم تسليط الضوء على الخطأ الذي ارتكبه مضيف الحفل ستيف هارفي عندما توّج المتسابقة الكولومبية أريادنا جوتوريز خطأً قبل أن يتدارك خطأه لاحقاَ.

وفي مؤتمر يوم الخميس الصحفي قامت لاوري بتقديم بريندا جيمينيز على أنها المتسابقة الممثلة لبورتو ريكو في مسابقة ملكة جمال العالم الجديدة.

أما جيمينيز والتي ظهرت مرتدية تاجاَ فقد قالت أنها الى الآن غير مستوعبة للخبر.

وكانت هذه سابقة في تاريخ عرض نتائج مسابقة ملكة جمال العالم، حيث تخسر متسابقة من بورتو ريكو اللقب قبل موعد العرض النهائي.

وقد قامت كاريد والتي ثمثل أقليم إزابيل بالاعتذار رسمياً على صفحتها على فيسبوك لمعجبيها، وقامت بتفسير ما حدث في المقابلة وذلك يوم الخميس.

وكتبت أنذاك باللغة الإسبانية: “ملكات الجمال قد يعانين أيضاَ من أيام عصيبة، وقد سمحت لمشاعري بالوقوف عائقاَ أمام مسيرتي المهنية.”

وضحت كاريد أنها قد عانت من مشكلات شخصية في الأيام القليلة الفائتة، ولكنها استمرت في متابعة مهماتها ومسؤولياتها كممثلة بورتو ريكو في مسابقة ملكة جمال العالم.

وصرّحت كاريد: “أوّد أن أعرب عن شديد أسفي واعتذاري الخالص بداية لمعحبيّ وهؤلاء الذين قاموا بتقديم الدعم والمساندة لي منذ بداية مشوراي المهني، ثم إلى فريق العمل والى منظمة بورتو ريكو لمسابقة ملكة جمال العالم.”

VX11122015_BELLEZA_MISS UNIVERSE PR

“لم أكن أنوي أن أسبب أي أذى يذكر أو أن أسيء لصورة من دعموني وساعدوني لأصل إلى ما وصلت اليه اليوم.”

“ما هو إلأ سهو ومن الشجاعة أن يعترف المرء بخطأه, وكم أوّد أن استمر بتمثيل نموذج لنساء العالم بهدف  تمكينهم من مجابهة مختلف صعوبات الحياة بهامات عالية.”

وقالت كاريد إنها ليست موافقة على قرار المنظمة، إلا أنها قد تقبلت ذلك القرار وتعاملت به بـ”كرامة”.

“لن أنسى أبداً تلك الليلة من الثاني عشر من شهر نوفمبر وتحديداً، عندما فزت باللقب وعشت ذكريات رائعة متوجة بلقب ملكة جمال العالم من بورتو ريكو لعام 2016.”

وقد حصلت كاريد على اللقب بعد محاولتها الثانية عند انتهاء مرحلة المتسابقات ال16 الأوائل حيث كانت قد مثلت سابقاً دورادو في مسابقة ملكة جمال العالم لعام 2014.

عاشت الخريجة الجامعية قصة مروعة اذ تم اختطافها ووالدتها وأختها في صغرها وفقدت بيت العائلة في يوم عيد الميلاد.

أما عن بورتو ريكو، فقد حازت تلك المدينة على لقب ملكة جمال العالم خمس مرات، وكان آخرها في عام 2006.