أول تصريح للينا القيشاوي بعد فسخ خطوبتها من عساف

أول تصريح للينا القيشاوي بعد فسخ خطوبتها من عساف

فوشيا - لاما عزت

نشرت الإعلامية الفلسطينية لينا القيشاوي عبر صفحتها الخاصة على الفيسبوك بياناً تؤكد فيه خبر انفصالها عن عساف، ويعتبر هذا التعليق الأول لها بعد انفصالها عن محبوب العرب محمد عساف.

وأكدت القيشاوي أن الحياة قسمة ونصيب وتمنت لعساف حياة مليئة بالنجاحات والإنجازات.

وعلقت قائلة:”رداً على جميع التساؤلات للأسف.. نصل في بعض مسارات حياتنا الى طريق مسدود، تكون فيه الاستمرارية مجرد زيادة للمتاعب و الهموم، تمنيت و انا ميقنة ان الكثير تمنى اتمام هذه الخطوبة بالزواج، سواء الاحباء او الغرباء، و لكن اعود و اقول للأسف تم فسخ الخطوبة لأسباب اتمنى ان لا تؤول و لا تهول من قبل الوسط الاعلامي، فالحياة قسمة و نصيب، و التوافق بين شريكي الحياة تعتبر القاعدة الاولى و الركيزة الاساسية لبدئها”

وأضافت: “أتمنى للفنان محمد عساف حياة مليئة بالنجاحات و الانجازات، و اتمنى له السعادة سواء في حياته المهنية او الشخصية، و اتمنى من الجميع تفهم هذا القرار المشترك، فهو ليس بقرار سهل و ليس بقرار بسيط، و لكن في بعض الاحيان تجبرنا الحياة على التعايش مع ظروفها.
و في النهاية، اتمنى ان يكون هذا الخبر مجرد خبر عابر بعيد عن التعليقات و الشتائم و الانتقادات و التحليلات المختلفة، فالحياة الشخصية لأي احد تبقى من اكثر المواضيح حساسية له. و هنالك الكثير من الاخبار سواء المحلية او العالمية التي تحتاج الى تسليط الضوء الاعلامي عليها.
و اقول مرة اخرى اتمنى النجاح للفنان محمد عساف، فهو كان ولا زال شخص استثنائي يمثل فلسطين و يمثل العالم العربي، فأنا شخصيا اتمنى له الأفضل دوما.
شكرا لتفهمكم”.

وكانت لينا قد كتبت تعليق بطريقة مبهمة ولكنه يوضح أنها انفصلت عن عساف، حيث كتبت قائلة: “يلعب القدر لعبته وستجد نفسك أمام موقف لم تكن تتوقعه تماماً، لكن لا تبالي بذلك. إن كان باستطاعتنا توقع كل شيء، ستغيب عنا ملذات الحياة. إذن، لا تنعي حظك ولا تشعر بالأسف لمصيرك: بل على العكس، كن يقظاً، فالحياة تخبئ دائماً مفاجآت سعيدة”.

أول تصريح للينا القيشاوي بعد فسخ خطوبتها من عساف

وأكد عساف صحة خبرفسخ خطوبته وأن الإنفصال قد تم بالفعل بينه وبين لينا، وجاء ذلك خلال حضور عساف افتتاح فيلمه “يا طير الطاير” في مدينة صيدا في لبنان لافتاً إلى أنه لم يحصل نصيب بينه وبين خطيبته كما تمنى لها التوفيق في حياتها.

وكان موقع فوشيا هو أول من تنبأ بخبر فسخ الخطوبة وذلك بعدما فاجأت لينا القيشاوي، متابعيها بخبر عودتها من جديد لتقديم برنامجها التلفزيوني “الله يصبحكم بالخير” الذي يبث على قناة الفلسطينية، مع العلم أن النجم عساف سبق وصرح أنه اتفق معها، على عدد من الشروط التي سيتم تطبيقها وأولها أن تعتزل العمل بالإعلام بشكل نهائي وتبتعد عن الأضواء.

اقرأ الخبر الأصلي