مسك الختام مع حسين الجسمي في “هلا فبراير”

مسك الختام مع حسين الجسمي في “هلا فبراير”

فوشيا - لاما عزت

اختتم الفنان الإماراتي حسين الجسمي، حفلات مهرجان “هلا فبراير” في الكويت، من خلال حفلاً استثنائياً، تكلل بالنجاح الكبير وفاق جميع التوقعات.

وشهد الحفل حضوراً كبيراً وما أن اعتلى الجسمي خشبة المسرح حتى اشتعلت المدرجات وتعالت صيحات الجمهور الذي عبّر عن فرحته من خلال الغناء المتواصل دون توقف مع كل الأغنيات التي قدمها الجسمي مثل “أسود الجزيرة” و”قهوة وداع” التي قدمها لأول مرة على المسرح الى جانب أغنية “نفح باريس” ومجموعة أخرى من الأغنيات التي نقلت المسرح الى أجواء أخرى من التنوع.

مسك الختام مع حسين الجسمي في "هلا فبراير"

وفي النهاية الجسمي هو واحد من أكثر الفنانين طيبةً وإحساساً وتعكس هذه الصورة الجماهيرية المكانة التي يحتلها الفنان الإماراتي في قلوب محبيه في الكويت.