كيف كادت سيندي كروفورد تنام مع جورج كلوني؟
أخبار النجوم

كيف كادت سيندي كروفورد تنام مع جورج كلوني؟

فوشيا - منى مصلح

شاركت عارضة الأزياء الأربعينية سيندي كروفورد جانباً من قصة مضحكة حدثت معها، حين انتهى الأمر بها في السرير مع النجم جورج كلوني بعد ليلة وصفتها بالمجنونة.

وقالت سيندي إنه وفي أحدى الليالي قرر زوجها راندي غيربر وصديقه المقرب جورج كلوني الخروج لاحتساء المشروب، إلا أن سيندي فضلت البقاء في المنزل مع أطفالها، ما اضطر جورج وراندي أن يخرجا وحدهما.

وأكدت سيندي أن زوجها وجورج كانا بمزاج جيد فشربا حتى الثمالة.

وأشارت سيندي إلى أن زوجها راندي معتاد على النوم في غرفة الضيوف إذا ما عاد متأخراً إلى المنزل، لأن أطفالهما عادة ما ينامون في سريره بجانب والدتهم حين يتأخر والدهم في العودة.

وفي تلك الليلة، وبعد تأكد سيندي من عودة زوجها إلى المنزل، ذهبت إلى غرفة الضيوف كي تتفقده، لتجده نائماً على وجهه مرتدياً حذاءه، فأصرت الزوجة الحنونة على انتزاع الحذاء من قدمي زوجها حتى ينام براحة، فقفزت سيندي على السرير لمساعدته، لتتفاجأ أن الرجل المستلقي على سرير غرفة الضيوف ليس زوجها راندي، بل صديقه جورج كلوني.

سيندي وزوجها والنجم جورج كلوني
سيندي وزوجها والنجم جورج كلوني

وأكدت سيندي أنها في تلك اللحظة شعرت بصدمة كبيرة. كذلك لم يخفِ جورج دهشته. إلا أنه سرعان ما عاد إلى النوم مجدداً، لأنه كان مخموراً و”شبه ميت” على حد قول سيندي.

وأضافت سيندي أنها كانت على وشك النوم بجانب جورج لو أنها لم تشعل الضوء لخلع حذاء الرجل “الذي ظنته زوجها” راندي.

وعلى ما يبدو فإن النجم الوسيم جورج كلوني كان يحب “الكيف” والسهر والكأس قبل زواجه من المحامية أمل علم الدين التي كبتت أنفاسه وحرمته من الخروج وحده!