سيمون كاول يعترف: أنا نذل وخسيس وأشعر بالخزي
أخبار النجوم

سيمون كاول يعترف: أنا نذل وخسيس وأشعر بالخزي

فوشيا - ساره سمير

اعترف المنتج التلفزيوني البريطاني سايمون كويل بأنه يشعر بالذنب لأنه سرق زوجة صديقه بإقامته علاقة معها، أثمرت في النهاية عن طفل، معترفاً بأنه يشعر بالخزي من فعلته، وأن خجل من سلوكه الخسيس. جاء هذا الاعتراف في مقابلة أجراها المنتج الشهير مع مجالة “إيفنت” البريطانية.

ويتمتع سيمون كاول بشعبية جارفة، كعضو لجنة تحكيم مشهور بأنه “لئيم” في مجموعة من أبرز مواهب الهواة من بينها “بريتينز غوت تالنت”، و”إكس فاكتور”،هذه الشعبية جعلت الناس يغفرون له نذالته، حين أقام علاقة غرامية مع امرأة، يفترض أنها زوجة أحد أعز أصدقائه.

سيمون كاول يعترف: أنا نذل وخسيس وأشعر بالخزي
سايمون مع صديقه السابق وزوجته لورين

وكان سيمون قد تورط في العام 2013 بعلاقة مع لورين سيلفرمان، التي كانت متزوجة آنذاك من صديقه المليونير أندرو سيلفرمان. وفوجئ حين عمل بنبأ حمل لورين منه، الخبر الذي سرعان ما تسرب إلى وسائل الإعلام.

وعلى الرغم من أن سيمون ولورين لم يتزوجا بعد طلاقها من زوجها، إلا أن سيمون حريص على أن يمارس دوره كأب مع ابنه منها إيريك، البالغ من العمر 21 شهراً، علماً بأن هذا هو الطفل الوحيد لسيمون، الذي يوصف بأنه من أشهر العزاب في بريطانيا.

سيمون كاول يعترف: أنا نذل وخسيس وأشعر بالخزي
مع لورين وابنه

وكان سيمون كاول قد اكتسب شهرة عالمية من خلاب برنامج “أميركان آيدول”، الذي كرس سمعته كعضو لجنة تحكيم قاس ومتحجر القلب، لا يتورع عن إبداء تعليقات وآراء جارحة، قبل أن تتعزز سمعته في برامج أخرى للهواء، مثل “إكس فاكتور”. في الأثناء، يتولى سيمون إنتاج ألبومات غنائية لعدد من أبرز نجوم الغناء في العالم، ما جعله أحد أغنى المنتجين في العالم، بثروة تقدر بـ 355 مليون جنيه إسترليني، أي أكثر من نصف مليار دولار أمريكي.