أخبار النجوم

ابن فيكتوريا بيكهام يرسم البسمة على وجه والدته

فوشيا- ساره سمير

لم تخف مصممة الأزياء البريطانية والمغنية السابقة فيكتوريا بيكهام فخرها بابنها الأكبر بروكلين بيكهام، الذي رافقها في حفل تكريمها من قبل مجلة “غلامور”، حيث قام بنفسه بتقديم جائزة “غلامور” لوالدته، عن إبداعاتها في عالم تصميم الأزياء.

وغالباً ما تظهر فيكتوريا، في أي مناسبة لها، بملامح عابسة أمام الكاميرا. لكن هذه المرة ابتسمت، سعيدة بابنها بروكلين.

وكان بروكلين -16 عاماً – قد قدم الجائزة لأمه في الحفل الذي أقيم في “كارنيغي هول” في مانهاتن بنييورك، حيث أعرب عن فخره واعتزازه بوالدته. من جانبها، حضنت فيكتوريا – 41 عاماً – ابنها، شديد الشبه بزوجها دايفيد بيكهام.

وظهرت مصممة الأزياء الأربعينية بإطلالة تجمع بين البساطة والأناقة، مرتديةً فستاناً أحمر طويلا ضيقا من تصميمها، وحذاءً مخملياً من لون الفستان، مكملة إطلالتها بإنزال شعرها الكستنائي على كتفيها.

ولم يقل بروكلين أناقة عن أمه، خاصة وأنه معروف أنه عارض أزياء.