كريس جينر تنهار بالبكاء على زوجها المتحول جنسياً

فوشيا- لاما عزّت

ظهرت والدة كيم كارديشان “كريس جينر” وهي تبكي بحسرة وتحتضن ملابس زوجها السابق بروس جينر، الذي تحوّل رسمياً إلى امرأة مؤخراً تحت اسم كايتلين جينر.

وكان بروس قد تخلص من ملابسه الرجالية سابقاً، إلا أنّ كيم كارداشيان أخذت جزءاً من هذه الملابس واحتفظت بها كتذكار من بروس.

وعند رؤية كريس لهذه الملابس احتضنتها وشمتها، مما جعلها تتذكر زوجها وتشعر بالحنين إليه، وعندها انهارت بالبكاء واحتضنتها ابنتها كيم مواسية، فقالت كريس إنها لا تستطيع تصديق رحيل زوجها السابق.

وتعتقد كريس أنّ هذه التجربة هي من أصعب التجارب التي مرّت بها، وأنها لم تستوعب الفكرة حتى الآن.

يذكر أنّ كريس وبروس جينر تطلقا في ديسمبر 2014 بعد زواج استمر 22 عاماً.