خليجيات يقتحمن عوالم السوشيال ميديا

خليجيات يقتحمن عوالم السوشيال ميديا

فوشيا - هديل عمر

ليس الحظ وحده حليف نجمات “السوشيال ميديا” في منطقة الخليج العربي. فعلى الرغم من إمكانياتهن البسيطة، إلا أنهن استطعن أن يجعلن من أي عالم من عوالم التواصل الاجتماعي، نافذة يستقطبن من خلالها جمهوراً عريضاً يتابع آخر أخبارهن باهتمام.

منهن من نجحت في تقديم مادة طريفة عن المكياج والجمال، وهناك من عرضت حياتها اليومية بأسلوب مختلف فيه مرح وخفة ظل، وهناك من شدت بأزيائها وستايلها في الموضة عدداً كبيراً من المتابعين، من الجنسين.

ورغم اختلاف اتجاهات هؤلاء النجمات، فإنهن يشتركن جميعاً بكونهن نساء عاديات، استطعن بفضل ذكائهن ومهاراتهن الترويج لخبراتهن وإمكاناتهن، فنجحن ليس في تكوين قاعدة جماهيرية واستقطاب عدد كبير من المتابعين فحسب، وإنما في كسر حواجز قد تكون ذات حساسية بالنسبة لمجتمعات محافظة كالمجتمعات الخليجية.

ليالي

ليالي

من وجوه الـ”انستغرام” والتويتر اللافتة الشابة السعودية ليالي، التي أثارت بسبب الشبه الكبير بينها وبين نجمة تلفزيون الواقع كيم كارديشيان ضجة كبيرة وواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فوصل عدد متابعيها على تويتر وحده أكثر من 15 ألفاً، يعلقون على صورها التي تظهر فيها مرتدية ملابس قريبة الشبه من ملابس كيم. كما أن عشرات الفتيات يحرصن على متابعة نصائحها في المكياج والموضة.

فوز الفهد

فوز الفهد

وفي الكويت، حققت شابات كثيرات شهرة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، كالنجمة فوز الفهد التي تحظى بأكثر من 200 ألف متابع على إنستغرام.

فوز الفهد

وتشتهر فوز بنصائحها في المكياج ونمط الحياة الصحية. وبسبب جمالها الآخاذ، أصبحت نجمة على أغلفة عدد كبير من المجلات في الكويت.

تيم الفلاسي

تيم الفلاسي

وربما كانت الإماراتية تيم الفلاسي التي تنشر يومياتها على اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة من أشهر نجمات الخليج على الإطلاق في هذا المجال، حيث حظيت بثقة واهتمام عدد كبير من المتابعين، فاقترب متابعوها من المليون على انستغرام، بالإضافة إلى تحقيق ملايين المشاهدات لـ”الفلوغات” الخاصة بها على قناتها Taim Al Falasi في اليوتيوب.

وترى تيم أن سبب نجاحها هو فضول الناس الذي يحفز لديهم الرغبة بالتعرف على حياتها في دبي، المدينة التي يطمح الكثير من الناس للعيش فيها.

فاطمة راشد

فاطمة راشد

وإلى جانب تيم هناك الكثير من النساء الإماراتيات اللواتي استطعن أن يجعلن من السوشيال ميديا معبراً لإبداعاتهن، كالفنانة الإماراتية مدربة “الدكوباج” فاطمة راشد.

فبفضل إبداعاتها في عالم الدكوباج، وهو “نوع من أنواع فن القص واللصق”، حققت فاطمة شهرة محلية في هذا المجال، حيث تقول لـ”فوشيا”: “استطعت من خلال حسابي على الـ”انستغرام” الترويج لأعمالي وللدورات التي أقدمها في فن الدكوباج”.

فاطمة راشد

وتضيف فاطمة: “70% من المتدربات عرفن عن دوراتي عن طريق السوشيال ميديا، حيث وصل عدد المتابعين إلى أكثر من عشرة آلاف على انستغرام، وذلك فقط من شهر نوفمبر هذا العام”.

وتؤكد معظم نجمات السوشيال ميديا أن النجاح اللافت الذي حققنه، إنما يعود إلى العفوية في الأداء والثقة والبساطة في العرض والتقديم.