كايلي جينير.. تخطف الضوء من أختها كيم كارادشيان

باسمة الاحمد

كايلي جينير، 19 عاماً، نجحت  أمس في استقطاب الاهتمام بين حضور العرض الذي قدمه كانيه ويست في افتتاح اسبوع الموضة النيويوركي تحت اسم “ييزي”، وخطفت الضوء من الجميع بمن فيهم شقيقتها الكبرى كيم كارادشيان، 35 عاماً.

توب لافت

فالصبية التي صارت شقراء بقدرة قادر، ظهرت بتوب جاء جريئاً بذكاء ملحوظ، إذ كشف بدلع وخبث عن الجزء السفلي من ثديي الحسناء التي قيل أنها أخضعتهما لعملية تجميل بقصد تضخيمهما. وفعلاً فقد ضاق التوب بما تحته، ولئن اختارت نجمة تلفزيون الواقع أن تستر الجزء العلوي من صدرها وراء الياقة العالية للتوب الأنيق، فهي تركت نهديها يتنفسان بحرية من خلف التوب الذي ارتفع الى منتصف بطنها.

تنافس كيم؟

وكانت كايلي في وقت سابق قد ظهرت بثياب اعتبرها كثيرون أنها تحاكي ما ارتدته كيم في مناسبة ماضية، الأمر الذي قد يكشف عن رغبة لدى الصبية بالتفوق على أختها في جذب الأنظار.

وقد أقرت أختها  كيندال التي رافقتها المشوار بأن كايلي قد سبقتها في الأناقة والقدرة على شد الاهتمام. واعتبر مراقبون أن كايلي نجحت لانها أدركت أن التعري في حد ذاته مهما كان جريئاً لايكفي لجذب الانتباه، بل على النجمة الباحثة عن الضوء أن تعرف كيف تتعرى. فهل تدرك أختها كيم ذلك؟