الإفراج عن محمد نجاتي في الأردن

الإفراج عن محمد نجاتي في الأردن

رحاب درويش

انتهت أزمة الفنان المصري محمد نجاتي في الأردن، وغادر مطار الملكة علياء منذ قليل، بعد ساعات من الاحتجاز والتحقيق من قبل قوات الأمن بمطار علياء في المملكة الأردنية الهاشمية.

وكان محمد نجاتي قد توجّه إلى الأردن عبر مطار القاهرة مساء أمس الأربعاء، بعد أن تدخّل في حوار كان يدور بين أحد ضباط الأمن المصري في المطار وبين رجل أردني، حول متعلقات كان الأخير يحملها على متن الطائرة، ورأى الضابط أنها مخالفة، فتدخّل “نجاتي” في الحديث وطالب الرجل بالالتزام بالقوانين.

وقال “نجاتي” في تصريحات صحفية، قبل بدء التحقيق معه في الأردن: “بمجرد وصولنا إلى عمّان قام هذا الرجل باتهامي بالإساءة إلى دولة الأردن، حكومة وشعبا، وهو الأمر الذي لم يحدث على الإطلاق، علما أني لم أكن أعلم جنسيته أصلا”.

وكان نقيب المهن التمثيلية د. أشرف زكي قد تدخل في محاولة لحل الأزمة وتواصل مع “نجاتي” في المطار، والذي أخبره بحل الأزمة، ومغادرته المطار بعد قليل، وهو ما نفاه المنتج طارق عبدالعزيز، صديق “نجاتي”، الذي قام بنشر صور للفنان المصري أثناء احتجازه في المطار، قبل أن تنتهي المشكلة بعد ذلك، ويغادر “نجاتي” المطار بالفعل.