غوغل يحتفل بالذكرى الـ117 لميلاد المخرجة لوتا راينيغر
مشاهير

غوغل يحتفل بالذكرى الـ117 لميلاد المخرجة لوتا راينيغر

فوشيا - متابعات

يحتفل موقع جوجل العالمي بذكرى ميلاد السيدة الألمانية الشهيرة ومخرجة أفلام الكرتون المتحركة والتي تعتبر من المبدعات في هذا المجال، حيث اشتهرت لوتا راينيغر في ألمانيا بإخراج أفلام الرسوم ذات التحريك البسيط والتى استطاعت صناعة أكثر من 40 فيلما خلال فترة حياتها المهنية.

وقدمت لوتا راينيغر خلال مسيرتها سبعين فيلما، إلا أنه وللأسف القليل من أفلامها فقط هو الذي ما يزال صالحا للمشاهدة، للعديد من الأسباب كما أن منها أفلام محفوظة في مكتبة الكونجرس الأمريكي على سبيل المثال، لأسباب تتعلق بحقوق العرض، ولم تكن راينيغر مخرجة فقط، ولكنها كانت مبدعة ذات خيال خصب فأغلب شخصياتها رسمتها من وحي خيالها، ومن أهم أعمالها المشهورة “مغامرات الأمير أحمد”، الالذي اعتبر من أروع وأفضل الأفلام الساحرة والتي صنعت في تلك الحقبة الزمنية، التي كانت فيها الإمكانيات ضعيفة

وابتكرت لوتا راينيغر طريقتها الخاصة في تحريك شخصياتها حيث كانت تقوم برسم الشخصية وقصها وربطها بواسطة أسلاك ليسهل تحريكها على خلفية مناسبة، تساهم في شرح القصة والأحداث، والتي كانت مليئة بالخيال والمغامرات، ومصحوبة بالموسيقى وعوامل الإبهار المتاحة في ذلك الوقت، وإيجاد تفاعل قوي ومؤثر بين عناصر القصة المستخدمة.

وقدمت لوتا راينيغر أفلام هامة من ضمنها “سندريلا” و “الجمال النائم” و “الحقيبة الطائرة” و “الدكتور دوليتل وحيواناته” و “مطاردة الحظ” و “10 دقائق مع موتسارت” و “هانسل آند جريتل” و “الأمنيات الثلاثة”، وغيرها من الأفلام التي شكلت بداية هذا الفن الذي شهد تطورا غير عاديا في 100 عام.

وتوفيت لوتا راينيغر في 19 يونيو 1981.

ولم يقتصر النجاح الذي حققته لوتا راينيغر على أوروبا وأمريكا فقط، ولكنها أصبحت أسما لامعا في أندونيسيا والصين أيضا، بسبب عشقها للأساطير والحكايات الخيالية الشرقية.