مشاهير

شيرين تقبّل العلم المغربي وتبكي في “موازين”

فوشيا - لبنى عبد الكريم

أطلّت الفنانة شيرين عبد الوهاب على جمهورها العريض في المملكة المغربية، في سابع ليالي مهرجان “موازين إيقاعات العالم” بالعاصمة الرباط، وتعتبر هذه أول حفلة دولية تحييها شيرين بعد إعلان قرار اعتزالها الأخير الذي تراجعت عنه، بعد حفلتين في مصر.

ومن على منصة النهضة حيّت شيرين جمهورها وهى ترتدى فستاناً ذهبياً، وفوقه “السلهام المغربى” من الشيفون الأسود خلعته وألقته للجمهور قائله لهم: “وحشتونى.”

في بداية حفلها، اختارت الفنانة المصرية أن تشكر الملك محمد السادس الذي وصفته بإنه “راعي الثقافة والفنون” وقبلت العلم المغربي، قبل أن تشكر جمهورها في المغرب، كما رحبت شيرين بالسفير المصري في المغرب أحمد جمال الدين.

وتعبيراً من شيرين عن اعتزازها بجمهورها في المغرب، بدأت الحفل بأداء مقطع من أغنية “يا بنت بلادي” تكريماً لهم.

واختارت شيرين أغانٍ تفاعل معها الجمهور بشكل كبير وردّدها معها، ومنها “مشربتش من نيلها”، و”أنا مش بتاعة الكلام ده”، و”أنا مش مبيناله” و”مشاعر”، و”ما انت قادر عالبعاد”، و”جرح تاني”، و تلتها أغنيتا “عمري اللي راح” و”مشربتش من نيلها”. ثم استرجعت بداياتها في الفن مع أول أغانيها التي عرفها بها الجمهور وهي “آه ياليل”.

كما أدّت شيرين أغنيتها “على بالي” والدموع تنهمر من عينيها، وفي ختام الأغنية وجهت الفنانة كلمة لجمهورها قائلة: “لقد كنت أكبر مغفلة لأني كنت سأحرم نفسي من هذا الجمال مرة ثانية، لأجل أعينكم يمكن أن أتحمل أي شيء”.

يذكر أن “موازين”  مهرجانٌ سنوي يُنظم في العاصمة المغربية الرباط منذ 2001، ويعد من أكثر المهرجانات استضافةً لفنانين وفنانات من جميع أنحاء العالم، وكانت شيرين ثامن فنانة عربية تطلّ على الجمهور خلال الدورة الخامسة عشر للمهرجان، وذلك بعد كل من الفنانة ديانا حداد التي أحيت أولى السهرات، وملحم بركات، وميريام فارس، وحاتم العراقي ووليد الشامي، ويارا، وفارس الأغنية العربية عاصي الحلاني.