هل ارتدت كيت ميدلتون فستان زفاف مسروقاً؟
مشاهير

هل ارتدت كيت ميدلتون فستان زفاف مسروقاً؟

فوشيا - رحاب درويش

هناك الكثير من تصاميم فساتين الزفاف المميّزة لدرجةِ أنّها لا تمّحى من الذاكرة، وخاصة ًعندما ترتديها النجمات والملكات، اللواتي يُعتَبرن رموزاً في عالم الموضة والجمال، ومنهنّ الأميرة كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، التي ارتدت منذ خمس سنوات فستان زفافٍ من تصميم ماركة ألكسندر ماكوين الشهيرة.

ولكن مصممة أزياء تدعى كريستين كيندال ادّعت أن تصميم الفستان مسروق من أحد تصميماتها، ولم تكتف بذلك، بل قامت برفع دعوى قضائية ضد دار الأزياء في محكمة الملكية الفكرية في لندن.

وأكدت المصممة أن هذه الدعوى ليست ضد الدوقة كيت ميدلتون، أو ضد القصر الملكي، بل ضد دار الأزياء العريقة فقط.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها كريستين كيندال سرقة تصميمها، حيث كشفت بعد ثلاثة شهور من زواج الأميرة كيت ميدلتون، التي تبلغ من العمر 34 عاماً، من زوجها الأمير ويليام، في كاتدرائية وستمنستر، في عام 2011، أن دار أزياء ألكسندر ماكوين سطت على تصميمها لفستان زفاف الأميرة، وهو ما نفته المصممة سارة بيرتون، التي نفّذت الفستان لدار أزياء ألكسندر ماكوين.

ومن المعروف أن فستان زفاف كيت ميدلتون تميّز بجماله وبساطته ودقّته، حيثُ تمّت خياطته من الدانتيل والحرير الطبيعي، وتميّز تطريزه بأربع ورداتٍ ترمز لأربع جزر بريطانية، هي اسكتلندا وويلز وإنكلترا وإيرلندا.