لاري كينغ خان زوجته مع شقيقتها…فردت الصاع صاعين!
مشاهير

لاري كينغ خان زوجته مع شقيقتها…فردت الصاع صاعين!

باسمة الأحمدghvd

لاري كينغ، الإعلامي الأمريكي المخضرم، 82 عاماً، يستعد لطلاق زوجته السابعة “شون”، التي تصغره بـ 26 عاماً، بسبب العلاقة العاطفية التي أقامتها مع خبير أمريكي شهير استعانت بخدماته الأميرة الراحلة ديانا ونايومي كامبل وعدد من النجوم.

و تردد بادىء الأمر أن كينغ محبط ولايعرف ما يفعل حيال هذه الخيانة التي بدأت قبل قرابة عام و يتناقل الجميع أخبارها، بما في ذلك رسائل حميمة وصريحة تغزل فيها ريتشار غرين، الخبير في فن التحدث، بعيون شون وشفاهها وساقيها وثدييها ومناطقها الحساسة.

لكن يبدو أن لاري، وهو يهودي من أصل روسي، قد عقد العزم على طلاق أم ولديه تشانس، 17 عاماً، و كانون، 16 عاماً، التي تزوجها في 1997، وكانت المرأة السابعة التي اقترن بها رسميا.

يُشار إلى أن الزوجين الشهيرين أثارا ضجة كبيرة في 2010 حين تقدما إلى المحكمة بطلب الطلاق، وقيل وقتها أن السبب الحقيقي لرغبة كل منهما بالانفصال عن الآخر هو أن شون أقامت علاقة جنسية مع مدرب ابنهما على رياضة البيسبول، فيما خانها لاري بدوره مع شقيقتها الأصغر شانون.

ولئن تدخل أصدقاء الزوجين في تلك المرة وأقنعوهما أن كلاً منهما مذنب وعليه أن يغض الطرف عن خيانة الآخر، فالأمر مختلف حالياً،ربما لأن الخيانة من طرف واحد!