نجوم يغازلون جمهورهم بـ “تديّنهم”
مشاهير

نجوم يغازلون جمهورهم بـ “تديّنهم”

رحاب درويش

غازل عدد من النجوم في الفترة الأخيرة جمهورهم بتديّنهم، وأصبحوا يتحدثون في الدين أكثر مما يتحدثون في الفن، حتى أن البعض بدأ يتساءل هل هؤلاء فنانون أم شيوخ.

والحقيقة أن العلاقة بين الفنان وربّه أمر خاصّ به، ليس من المفترض أن يبحث فيها أحد، ولكن تعمّد تقديم هؤلاء النجوم صورة متديّنة لأنفسهم يفرض على الجميع طرح الكثير من الشكوك والتساؤلات حول حقيقة هذه الصورة، وهل هو تديّن حقيقي من الفنان، أم أنه تديّن زائف من أجل مغازلة الجمهور المصري بشكل خاص، والعربي بشكل عام، وهو الجمهور المحافظ والمتديّن بطبعه.

وهنا مجموعة من أبرز النجوم الذين يغازلون جمهورهم بتديّنهم.

يوسف الشريف

1 (1)

أجرى الممثل المصري يوسف الشريف، بصحبة زوجته إنجي علاء، حواراً تليفزيونياً مع برنامج “على هوى مصر” الذي يقدمه الكاتب الصحفي والإعلامي خالد صلاح، وتحدّث الفنان المصري عن رفضه لأسباب دينية وأخلاقية ظهوره مع أي ممثلة لا ترتدي ملابس لائقة، كما أكّد أنه عاشق لمباريات الأهلي والزمالك، ولكنه رغم ذلك يتوقّف عن مشاهدتها وقت الصلاة، من أجل أداء الفريضة، ثم يعود لاستكمالها.

وكان “الشريف” قد أثار جدلاً كبيراً في رمضان الماضي، حين دعا المشاهدين إلى عدم مشاهدة المسلسلات، رغم أنه كان يقدم واحداً منها، من أجل الصلاة، وهو ما اعتبره الجميع لعباً على وتر المشاعر الدينية للمشاهدين.

وقد ردّ عدد من المواقع الفنية على كلام الفنان المصري بشكل عملي، وقام بنشر مجموعة من المشاهد الساخنة والقبلات التي أدّاها في أفلامه السابقة للدلالة على تناقض ما يقول مع ما يفعل.

محمد رمضان

2 (1)

لا يتوقّف الممثل المصري محمد رمضان عن ترديد جملة “ثقة في الله نجاح”، قبل وأثناء وبعد تصوير كل أعماله الفنية.

كما طالب “رمضان”، في تصريحات صحفية، بوضع هذه الجملة على الجنيه المصري، وهو ما هاجمه بسببه عدد من المثقفين المصريين – منهم الطبيب والإعلامي والكاتب الصحفي د. خالد منتصر- الذين رأوا أنه في طريقه للاستشياخ، وأنه يقحم اسم الله في أمور غير دينية.

ورأى كثيرون أن الأولى أن يهتم “رمضان” بتقديم نوعية محترمة من الأفلام، بدلاً من الأفلام التي أفسدت جيلاً بكامله، أصبح مشبّعاً بالعنف والإجرام والبلطجة بسبب الأفلام والمسلسلات التي يقدمها من نوعية “عبده موتة” و”قلب الأسد” و”الأسطورة” وغيرها من الأعمال التي يقدّمها، والتي تزيد من ظاهرة العنف والبلطجة في الشارع المصري، بدلاً من استغلال اسم الله لكسب ود البسطاء.

الطريف أن عدداً من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي سخروا من الممثل المصري، بعد تداول صورة له وهو يصلي صلاة الصبح ضمن أحداث مسلسله الأخير “الأسطورة” الذي عرض في رمضان الماضي، وقيامه في المشهد بالصلاة جهراً، أمام شقيقته التي أدت دورها الفنانة المصرية نسرين أمين، وهو أمر غير صحيح، لأن صلوات الجهر هي الفجر والمغرب والعشاء فقط، وتساءل هؤلاء كيف يردد الفنان جملة “ثقة في الله نجاح”، قبل أي عمل يقدّمه،، دون أن يكون على دراية بأبسط قواعد الدين الإسلامي، وهي الصلاة عماد الدين، وهو ما يؤكد حسب هؤلاء أنه يردّد هذه الجملة لكسب تعاطف الجمهور المتديّن بطبعه.

هاني شاكر

3 (1)

أصدر المطرب المصري هاني شاكر، بوصفه نقيب المهن الموسيقية، قراراً بمنع ارتداء المطربات والفنانات للملابس العارية وإلزامهن بالصعود على خشبة المسرح أو أثناء ظهورهن في الكليبات بملابس محتشمة، ونبّه القرار على جميع المطربات العضوات أو الحاصلات على تصريح عمل مؤقّت بضرورة الالتزام بمبادئ وأخلاقيات المجتمع المصري فيما يخص الملابس والألفاظ والإيحاءات، وفي حال المخالفة سوف يتم تحويل المخالفين للتحقيق ومنع التصاريح لغير المصريات.

وأوضح نقيب الموسيقيين المصريين أن الهدف من صدور هذا القرار، هو الارتقاء بالفن ومواجهة ثقافة العري والأغاني الهابطة، وهو التوضيح الذي لم يرض كثيرين من الموسيقيين والمثقفين المصريين، ورأوه مغازلةً للشارع المصري، ولعباً على وتر الدين والأخلاق، وإقحاماً لقواعد غير فنية في أمور فنية، وخاصة أن العري أمر نسبي، ولا يمكن تحديده بشكلٍ واضح، كما أن ثقافة المغنيات تختلف من بلد إلى آخر، بل ومن مدينة إلى أخرى، مما يجعل الحكم على زي المغنية أخلاقياً أمراً مستحيلاً.