مكسيم خليل.. هناك نوع من النساء يعشقن الرجل الخائن
مشاهير

مكسيم خليل.. هناك نوع من النساء يعشقن الرجل الخائن

فوشيا - آندريه داغر

إنه ممثل سوري مبدع، شارك في رمضان المنصرم في المسلسل العربي المشترك “يا ريت” وهو من بطولته إلى جانب الممثلة اللبنانية ماغي بوغصن والممثل السوري قيس الشيخ نجيب.

وتحدث مكسيم عن مشاركته بمسلسل “ياريت” وقال لموقع فوشيا: “أولاً أحببت الدور كما هو مكتوب على الورق وإلا لما كنت شاركت في المسلسل، وأحببت أن أخوض تجربة جديدة وهذا ما حصل، وأنا سعيد جدا بالأصداء التي حققها المسلسل وبنجاحي إلى جانب ماغي وقيس وكل ممثل شارك في هذا العمل وأبدع في تقديم دوره، فالعمل حقق نجاحا كبيراً في لبنان والعالم العربي”.

وعن دور الشاب الذي يتبراء من عائلته ويخون حبيبته قال: “كانت مخاطرة ومغامرة أن أقدم دوراً لا يستهوي الناس ولكنه يتطلب مني كممثل الكثيرمن الجهد والتعب، فعملنا كله مبني على المغامرة، ولكن وللحقيقة هناك نوع من النساء يعشقن الرجل الخائن، أنا ومنذ فترة طويلة أحاول دائما أن أقدم أشياء جديدة لا تشبهني، التحدي الكبير أن نقدم أدوارا لا تشبهنا ونقنع الناس فيها، الكتابة هنا تلعب دورها في هذا الموضوع، فالمسلسلات التي تتواجد فيها كمية كبيرة من أدوار الشر تُكتب بعناية أكبر وهذا ما يجعل الممثل يستمتع أكثر بتقديم الأدوار السلبية بسبب الحبكة الموجودة فيها، وهذا لا يعني أبدا أن الشخصيات الإيجابية لا تلفت المشاهد أو لا تجذبه أو لا تجذب الممثل حتى، ولكن الممثل يستطيع تلوين جلده في أدوار الشر أكثر من أدوار الخير”.

وتابع مكسيم خليل يقول لفوشيا: “صحيح أن الناس تعاطفت أكثر مع الشخصية التي قدمها صديقي قيس الشيخ نجيب في المسلسل وهذا طبيعي، فالناس يجب أن تتعاطف من الإنسان الصالح أكثر من الإنسان الخائن وإلا على الدنيا السلام”.

وفي رده على سؤالنا هل كان هناك تنافساً فيما بينكما في الأداء ولا سيما أنكما تتنافسان في العمل على قلب ماغي بوغصن وهناك مواجهات ومشاهد عديدة بينكما، قال مكسيم: “التنافس في الأداء مطلوب وبقوة، وكلما كانت المنافسة موجودة كلما حصل المشاهد على نتيجة أفضل”.

وعن الأعمال السورية التي تعرضت لنقد كبير هذا العام، أكد مكسيم خليل أن الممثل السوري يعمل في ظل ظروف سياسية وأمنية وحياتية صعبة جداً، ومن الظلم أن نحاسبهم بقسوة في ظل هذه الظروف.

وعن إمكانية مشاركته في أعمال سورية بحتة في الأيام المقبلة، قال: “إذا عُرض علي عمل يجذبني بالطبع سأشارك به، فأنا لم ولن أتخلى عن الدراما السورية”.