التهاب دواعم السن يهدد ابتسامتك الجميلة
ابتسامتك

التهاب دواعم السن يهدد ابتسامتك الجميلة

كولونيا

يعد التهاب دواعم السن من الأمراض الخطيرة؛ حيث أنه ينذر بسقوط الأسنان، ومن ثم فقدان الابتسامة الجميلة، التي يرجوها الجميع، لاسيما النساء. وتعد العناية السليمة والمنتظمة بالأسنان درع الوقاية من هذا الالتهاب المزمن.

قال طبيب الأسنان الألماني ديرك كروب إن نزيف اللثة أثناء تنظيف الأسنان أو تناول الطعام يعد جرس إنذار للإصابة بالتهاب اللثة، مضيفاً أنه في حال عدم علاج النزيف قد تهاجم البكتيريا عظام الفك، وينشأ ما يسمى بالتهاب دواعم السن، والذي يتسبب في انحسار اللثة وعظام الفك، ومن ثم تتخلخل الأسنان وقد تسقط في أسوأ الحالات.

ومن جانبه، قال البروفيسور الألماني ديتمار أوسترايش إن الأعراض الأخرى الدالة على التهاب اللثة تتمثل في احمرار اللثة أو تورمها، مشيراً إلى أنه في حال تفاقم التهاب اللثة إلى التهاب دواعم السن تنشأ أيضاً رائحة كريهة بالفم.

لذا شدد أوسترايش، نائب رئيس الغرفة الألمانية لأطباء الأسنان، على ضرورة أخذ الأمر على محمل الجد واستشارة الطبيب في حال ظهور أي إشارة تحذيرية سابق ذكرها وإن كانت غير مؤلمة.

وأردف أوسترايش أن الفم يعيش به ما يقرب من 600 نوع من البكتيريا، يتسبب القليل منها فقط في التهاب اللثة المسبب بدوره لالتهاب دواعم السن، في حال عدم إزالة طبقة البلاك بكل البكتيريا المتراكمة عليها بانتظام.

ويكفي عدم تنظيف الأسنان لبضعة أيام لحدوث التهاب اللثة؛ حيث تنتقل البكتيريا إلى اللثة مسببة الالتهاب. وفي حال عدم علاج الالتهاب، فإنه قد يمتد حتى يصل إلى عظام الأسنان.