قدّمي وجبة العشاء لبشرتك قبل أن تخلد إلى النوم
بشرة

قدّمي وجبة العشاء لبشرتك قبل أن تخلد إلى النوم

فوشيا - همسة رمضان

إنّ الإرهاق والتّلف اليومي الذي تتعرّض له بشرتكِ خلال النهار، جرّاء ضغط العمل، واضطراركِ إلى وضع المكياج بشكلٍ يومي، أو ربما بفعل العوامل الجوية، من حرارةٍ وجفاف ورطوبة زائدة وغيرها، تؤدّي إلى تعبها وفقدانها لجزءٍ من حيويتها وإشراقها.

ولكن كيف تتجنبين التدمير التدريجيّ الذي يهدّد أكبر عضوٍ في جسدكِ؟ والذي يتطلّب عنايةً أكثر من غيره لهذا السبب، ولكونه مكشوفاً في بعض المناطق مثل اليدين والوجه غالباً، مما يجعله عُرضةً للاحتكاك المباشر مع العوامل الجوية، المؤثرة بشكل سلبي على الأغلب.

قدّمي وجبة العشاء لبشرتك قبل أن تخلد إلى النوم

فوشيا تقدّم لكِ حفنةً من القواعد الأساسية التي لا يجب أن تهمليها، في سبيل بشرةٍ صحيّة، نضرة وأكثر إشراقاً:

القاعدة الأهم هي أنه عليكِ ترطيب بشرتك بكميّة وافرة من الكريمات قبل النوم، التي يُفضّل أن تكون طبيعيّة، لتغذية البشرة وتعويض الرطوبة التي فقدتها خلال النهار، كما أنّه من المعروف عن البشرة فقدانها لثلث مخزونها من الرطوبة خلال الليل، وهذا ما يجعلها اكثر قابليةً لامتصاص الكريمات المغذية والمرطّبة في هذا الوقت، ومن أفضل الكريمات على الإطلاق، تلك التي تحتوي على الخزامى “اللافندر”، وهي الزهرة المعروفة بخصائصها المنعشة التي تمنح البشرة إحساساً بالراحة وتساعدها على الاسترخاء.

قدّمي وجبة العشاء لبشرتك قبل أن تخلد إلى النوم

كما أنّ تطبيق أحد الاقنعة المكونة من مواد طبيعيّة وزيوت أساسيّة، لتساعد في تجديد خلايا البشرة أثناء النوم، والتي يمتدّ تأثيرها عادةً حتى ساعات الصباح، وخلال اليوم أحياناً.

وأخيراً حتّى تضمني استرخاءً تامّاً لجسدك، حاولي أن تداومي على حمّامٍ دافئ قبل الذهاب إلى الفراش، مع مراعاة الانتباه إلى أن تكون المياه دافئة، لأنّ السخونة الزائدة عن 38 درجة مئويّة قد تسبب جفاف البشرة، ويمكنكِ الاستعاضة عن الحمام الدافئ بممارسة بعض تمارين اليوغا البسيطة لمدة 10 دقائق.

قدّمي وجبة العشاء لبشرتك قبل أن تخلد إلى النوم