الماسك.. سلاحك لاستعادة نضارة بشرتك في الربيع
بشرة

الماسك.. سلاحك لاستعادة نضارة بشرتك في الربيع

فوشيا - وكالات

يعد الماسك سلاحاً فعالاً لمحاربة آثار الإجهاد، التي تتعرض لها البشرة خلال فصل الشتاء؛ حيث أنه يعمل على ترطيب البشرة ويمدها بالعناصر المغذية، التي تساعدها على التخلص من الجفاف والشحوب واستعادة النضارة والحيوية.

فتبدو البشرة مع نهاية فصل الشتاء شاحبة ومجهدة وتفتقر للنضارة والحيوية بسبب تراجع إنتاج الغدد الدهنية بفعل البرودة وبعض عوامل الإجهاد مثل التبديل بين الهواء البارد في الخارج والهواء الدافئ في الداخل، مما يتسبب في تعرضها للجفاف والتقشر.

كما أن البشرة المجهدة خلال فصل الشتاء تحتاج إلى عناية خاصة لاستعادة نضارتها وحيويتها في الربيع، فالماسك يعد مثالياً لهذا الغرض؛ حيث أن نسبة تركيز المواد الفعالة به تصل إلى عشر مرات مثيلتها في كريمات العناية العادية.

ماسك غني بالدهون

البشرة الجافة تحتاج إلى ماسك غني بالدهون من أجل إمدادها بالرطوبة اللازمة لنضارتها. كما يمكن استعمال المستحضرات المحتوية على حمض الهيالورونيك، والذي يعمل على ترطيب البشرة.

ولمواجهة شيخوخة البشرة يمكن تطبيق ماسك يحتوي على مادة الريتينول، والتي تحارب التجاعيد وتحسّن بنية البشرة وصلابتها وتعمل على تقوية طبقة الحماية الطبيعية.

والماسك الصحي ينبغي ألا يحتوي على مواد حافظة، مثل الفورمالدهيد، والتي قد تؤدي إلى حدوث استجابات تحسسية.

وإلى جانب الماسكات الجاهزة، يمكن للمرأة إعداد ماسكات بنفسها في المنزل، كماسك اللبن المخثر.

ماسك غني بالدهون

ماسك الأفوكادو

يعد ماسك الأفوكادو بمثابة طوق النجاة للبشرة المجهدة في الشتاء؛ حيث أنه غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة والمعادن والفيتامينات مثل فيتامين A وفيتامين E، مما يجعله مثالياً للبشرة الجافة والمتشققة. ومن المزايا الأخرى لماسك الأفوكادو أن البشرة تمتص دهون ثمار الأفوكادو بسرعة.

وماسك الشوكولاتة يحتوي على نسبة عالية من الدهون ومضادات الأكسدة. وتختلف نسبة التركيز تبعاً لطريقة تصنيع الكاكاو، وبالطبع يمتاز الكاكاو الخام بنسبة أعلى من الدهون ومضادات الأكسدة.

ومدة الفعالية تختلف من ماسك إلى آخر، ولكنها غالباً ما تتراوح بين 10 و15 دقيقة، مع مراعاة تنظيف الوجه جيداً قبل تطبيق الماسك، ثم شطف الماسك بماء فاتر بعد انتهاء مدة الفعالية.

ماسك الأفوكادو