مضار أشعة الشمس والاحتياطات الواجب اتخاذها
بشرة

مضار أشعة الشمس والاحتياطات الواجب اتخاذها

فوشيا- من فابيان عون

اعتبر الطبيب التجميلي ايلي غاريوس أنّ التعرض لأشعة الشمس ينتج عنه الكثير من الأضرار سواء أكان على الجلد، العين أوالجهاز المناعي.

كما أضاف أنّه من أبرز أضرار أشعة الشمس على الجلد :

  • فقدان البشرة تدريجيا للرطوبة والزيوت الأساسية ما يجعلها تعاني من الجفاف وبالتالي معاناتها من التقشير والتجاعيد قبل الآوان >
  • معاناة الجلد إثر تعرضه للأشعة فوق البنفسجية لحروق منها الخفيفة التي ينتج عنها احمرار مؤلم في الجلد فضلا عن الحالات الأكثر شدة التي تنتج عنها ظهور بثور كبيرة الشكل مملوءة بسائل الحويصلات.
  • المعاناة من سرطان الجلد كنتيجة للتعرض لفترة طويلة ومتكررة لضوء الشمس فوق البنفسجي.
  • التغيرات على المدى الطويل في الكولاجين في الجلد وتشمل هذه التغييرات الشيخوخة المبكرة للجلد.

مضار أشعة الشمس والاحتياطات الواجب اتخاذها

وأكد أنّه مع الأيام يمكن أن تتسبب حروق الشمس المتكررة والتعرض لأشعة الشمس من دون وقاية، إلى زيادة خطر تعرض الشخص لسرطان الجلد الخبيث وغيره من أشكال السرطانات.

وهنا تجدر الإشارة إلى أنّ الجلد يحتوي على الميلانين التي تساعد على حماية البشرة من آثار الأشعة فوق البنفسجية.

وختم كلامه بتعداد الاحتياطات التي يمكن اتخاها  للوقاية من أشعة  الشمس:

مضار أشعة الشمس والاحتياطات الواجب اتخاذها

  • عدم التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية  في الفترة بين 10:00 و 04:00.
  • مراقبة مؤشر الأشعة الفوق بنفسجية.
  • اعتمار قبعة مع حافة واسعة ما يوفر حماية جيدة من أشعة الشمس للعينين والأذنين والوجه والظهر أو العين.
  • وضع النظارات  الشمسية ( توفر 99-100 في المئة UV-A وحماية للأشعة فوق البنفسجية ما يقلل من الأضرار التي تصيب العين من التعرض للشمس).
  • استخدام واقي للشمس كل ساعتين SPF 15+.
  • تجنب أجهزة اسمرار البشرة ما يضر الجلد والعينين دون وقاية.