عطر “Alien Oud Majestueux” رؤية شاعرية وآسرة للشرق

عطر “Alien Oud Majestueux” رؤية شاعرية وآسرة للشرق

دبي - فوشيا

يستوحي عطر Oud Majestueux روحانيته الساحرة، وأحلامه العجائبية من الشرق، عالم قريب إلى عالم Alien المشرق، الذي تخيَّله تييري موغلر قبل 10 سنوات، وهو إصدار جديد أكثر فتنة ورقياً من عطر Alien، يسلّط الضوء على إحدى أثمن مواد الشرق الأوسط، خشب العود.

عنصر نادر وثمين وغامض، نفحات العود المميّزة تولد في مادة صمغية مفيد لشجرة لا تنمو سوى في الغابات المدارية (وبالتحديد في جنوب شرق آسيا). يُعرف العود (اسمه العربي) أو الـ agarwood باسم “ذهب العطارة السائل”، وقد استُخدم على مدى قرون لأغراض طبّية وروحية، فضلاً عن شذاه الفريد من نوعه. كان يُعتبر في الثقافة الشرقيّة، واحداً من المكوّنات الأساسية في صناعة العطور منذ القرن التاسع. ويستمرّ الشرق الأوسط اليوم بالاحتفاء بروائح هذا الخشب الأسطوري الفاتنة. يُستخدم كنشارة أو بأشكال حلزونيّة أو كبخور (أي رقائق خشب مشبعة بزيت عطري وتُحرق في مبخرة) ويغمر الملابس والشعر بترفه غير المألوف.

يتميز عطر Alien Oud Majestueux بمقاربة شمّية فريدة. إنّه ثمرة تعاون وثيق مع عطّاري الشركة العالمية للعطور والنكهات التي اتخذت دبي مقرّاً لها. كانت خبرتهم في العطور أساسيّة لابتكار هذا العطر. فهو في وئام مع النفحة الأسطوريّة (التي لم تعد تُستخدم خامة في العطور)، وأقرب ما يكون إلى نوع أكثر العطور رواجاً الشرق الأوسط.

كيمياء سامية بين ALIEN والشرق

يلتقي في Alien Eau De Parfum بعض أنبل الموادّ الخام، وأندرها وأثمنها في صناعة العطور، وهي العنبر الأبيض؛ وخشب الكاشميران؛ ونفحات مبتكرة من التكنولوجيا المتقدّمة، والياسمين مع مجموعة مختارة من المكوّنات الطبيعيّة التي تُعدّ من بين الأكثر قيمة ولا تتوفّر سوى في أعظم العطور. دقّة التركيبة المميّزة والجرعة الزائدة من العنبر الأبيض والكاشميران ابتكاران غاية في الحداثة، يتطلّبان خبرة وإبداعاً لجعل العطر فريداً من نوعه.

Oud Majestueux Oud Majestueux Oud Majestueux