شعر

حلوة يا أم الغرة!

فوشيا- منى مصلح

لفتت فيكتوريا بيكهام إليها الأنظار في إطلالتها الأخيرة، إذ ظهرت بتسريحة شعر جديدة ميزتها الغرة..

وكانت أم الأطفال الأربعة -41 عاماً- قد بدت أصغر سناً وأكثر حيوياً في الغرّة الجانبية القصيرة، لتعيد الغرة بذلك إلى عالم الأناقة والموضة المتجددة.

ولطالما اعتبرت الغرة على مرّ العقود الطريقة الأسهل والأسرع لتغيير مظهر النساء، خاصة عندما تشعر المرأة بالملل من تسريحة شعرها، حيث عادة ما تلجأ إليها لتكسر رتابة مظهرها.

تعد الغرة أيضا حلاً لصاحبات الجبين العريض، فيلجأن لقصها لتغطيته.

ولعل أجمل ما في الغرة أنها تعطي الوجه شكلا دائرياً، وهو الشكل المحبب والمرغوب به لدى معظم النساء.

العديد من مزيني الشعر يرون أن الغرة واحدة من أكثر تسريحات الشعر التي تمنح الوجه شباباً، فلا داعي للبوتكس والإبر المؤلمة! كما أن الغرة تناسب جميع النساء تقريباً سواء كانت مدرجة بشكل خفيف أو حادة وبارزة.

وتتنوع الغرة بين القصيرة والطويلة، بين المدرجة بشكل خفيف أو حادة وبارزة، بين المنظمة والعفوية، بين الجانبية والأمامية، لكن أيا كان شكلها فهي تجعل “أم الغرة” حلوة بحق.

فوشيا اختارت لك سيدتي مجموعة من النجمات اللاتي سرقن الأضواء بالغرة.