فساتين

فساتين زفاف غير تقليدية لموسم 2017

فساتين زفاف غير تقليدية لموسم 2017

محتوى مدفوع

اعتدنا أن تنتهي معظم عروض الأزياء الراقية في العالم بمشهد فستان زفاف العروس، ولكن خريف 2017 شهد اقتحام مصمم الأزياء برتراند غويون الأول عالم فساتين الزفاف منذ أن بدأ العمل مع دار أزياء شياباريلي "Schiaparelli في العام 2015 ليضفي على ذلك المشهد المزيد من الجمال والإثارة.    وقال غويون: "في شياباريلي، فساتين الزفاف لدينا دائماً ما تكون تجربة خاصة، لذلك فإن عرض فساتين الزفاف في نهاية عروض الأزياء الكبرى هو القرار الصواب"، مضيفاً: "عملاؤنا يريدون فستان زفاف فريداً من نوعه لليلة العمر". في الواقع، كلمة "فريد" هي أفضل تعبير لوصف تصميم غويون لفساتين الزفاف، وخاصة آخر فستانين من العرض الأخير

اعتدنا أن تنتهي معظم عروض الأزياء الراقية في العالم بمشهد فستان زفاف العروس، ولكن خريف 2017 شهد اقتحام مصمم الأزياء برتراند غويون الأول عالم فساتين الزفاف منذ أن بدأ العمل مع دار أزياء شياباريلي "Schiaparelli في العام 2015 ليضفي على ذلك المشهد المزيد من الجمال والإثارة.

  

وقال غويون: "في شياباريلي، فساتين الزفاف لدينا دائماً ما تكون تجربة خاصة، لذلك فإن عرض فساتين الزفاف في نهاية عروض الأزياء الكبرى هو القرار الصواب"، مضيفاً: "عملاؤنا يريدون فستان زفاف فريداً من نوعه لليلة العمر".

في الواقع، كلمة "فريد" هي أفضل تعبير لوصف تصميم غويون لفساتين الزفاف، وخاصة آخر فستانين من العرض الأخير اللذين تميزا بتصميمهما الخاص الذي يدخل فيه قماش التول باللون الأبيض والأزرق الفاتح.

كما دعم المصمم الفستان بكاب طويل صممه على شكل طبقات باستخدام 100 متر من قماش التول، حيث أمضى المصمم ما يقرب من 150 ساعة في خياطة تلك الطبقات.

أما الفستان الآخر، فقد استخدم فيه المصمم قماش التول أيضاً، ولكن هذه المرة فضل التصميم الطويل للفستان. ويتميز هذا الفستان بشفافية تصميمه حيث يكشف أجزاء كبيرة من الجسم وخاصة منطقة الصدر، وقد أعطى المصمم للفستان طابعاً خاصاً عن طريق وضع حزام أبيض حول منطقة الخصر.

وبحسب مجلة "فوغ" البريطانية، استوحى المصمم تصميماته من الفترة بين الحربين العالميتين الأولى والثانية.

اترك تعليقاً