كيف أحدث كورونا تغيرا في محتوى منصا...

مواقع التواصل

كيف أحدث كورونا تغيرا في محتوى منصات التواصل الاجتماعي؟ (فيديو)

لعبت منصات التواصل الاجتماعي منذ نشأتها، دورا واضحا في تغيير صناعة المحتوى الإعلامي، وعمل تطبيق إنستغرام بشكل خاص على تغيير الطريقة التقليدية للإعلانات التجارية وقام بتحويله إلى واقع تفاعلي أدواته مشاهير، ومدونون، وفي بعض الأحيان أشخاص عاديون حولتهم تلك المنصات إلى مؤثرين. وطوال السنوات الماضية تفاقم الجدل حول الشكل الجديد لقنوات الإعلام الذي أصبح غالبية أعلامه من المؤثرين حتى أن بعض القنوات التلفزيونية المعروفة لجأت لاستقطاب شريحة كبير من هؤلاء الأشخاص ليكونوا ضمن فريق عملها أو برامجها ظنا منها بأن من يتابعهم على صفحات التواصل سيتحول إلى متابعتهم عبر التلفاز وهي نظرية تحتمل النفي والإثبات. لم يحدث وباء كورونا المستجد

لعبت منصات التواصل الاجتماعي منذ نشأتها، دورا واضحا في تغيير صناعة المحتوى الإعلامي، وعمل تطبيق إنستغرام بشكل خاص على تغيير الطريقة التقليدية للإعلانات التجارية وقام بتحويله إلى واقع تفاعلي أدواته مشاهير، ومدونون، وفي بعض الأحيان أشخاص عاديون حولتهم تلك المنصات إلى مؤثرين.

وطوال السنوات الماضية تفاقم الجدل حول الشكل الجديد لقنوات الإعلام الذي أصبح غالبية أعلامه من المؤثرين حتى أن بعض القنوات التلفزيونية المعروفة لجأت لاستقطاب شريحة كبير من هؤلاء الأشخاص ليكونوا ضمن فريق عملها أو برامجها ظنا منها بأن من يتابعهم على صفحات التواصل سيتحول إلى متابعتهم عبر التلفاز وهي نظرية تحتمل النفي والإثبات.

لم يحدث وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) تغيرا في نمط وحياة الأفراد وسلوكهم فحسب؛ بل أحدث تغيرا واضحا في محتوى منصات وسائل التواصل الاجتماعي وأبعد كثيرا مما وصفوا أنفسهم بالمؤثرين عن المشهد الإعلامي ليتصدر الإعلام التقليدي بوجه الإلكتروني المشهد، وثبت بأنه الأكثر مصداقية على الإطلاق وفق متابعين، وليتحول فريق عمل الصحف الرسمية إلى أبطال في الميدان يواكبون ويرصدون ويصنعون محتوى إعلاميا حقيقيا.

والسؤال هنا كيف ساهم وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) في تغيير محتوى منصات وسائل التواصل وإنستغرام بالتحديد؟!

منصة توعوية

يمتلك خالد العامري حسابا مشهورا على إنستغرام ويتابعه عدد كبير من اليافعين والكبار، واعتاد أن يشارك جزءا من تفاصيل حياته لجمهوره وهو اليوم يؤدي دوره التوعوي من خلال نشره لفيديو تثقيفي قيّم عبر قناة IGTV الخاصة به، مشجعا متابعيه على الالتزام بالإجراءات الوقائية من أصحاب الاختصاص كما واكب حملة "شكرا...خط دفاعنا الأول" لدعم الكوادر الطبية في دولة الإمارات.

منصة لتعليم المهن

استثمرت مصممة الأزياء منال عجاج وجودها بالبيت لتدعم حملة "خليك بالبيت" ولتتحول صفحتها إلى منصة تعليمية لمحبي تعلم تصميم الأزياء، حيث تشارك متابعيها يوميا بجلسة تفاعلية مباشرة لشرح أساسيات تعلم الخياطة، ويتابعها عدد كبير من النساء من كافة أنحاء العالم، ولا تكتفي منال بإعطاء المعلومات بل تتابع وتصحح ما يرسل إليها من أعمال منجزة وتحفز المشاركات من خلال تقديم بعض الهدايا التي تدعم إمكانياتهن.

منصة كوميديا

لجأ أحمد شريف إلى التوعية عن طريق الفكاهة والضحك حول "كوفيد-19". من خلال نشر فيديو مضحك حاز على ملايين المشاهدات، حيث لجأ إلى استخدام شخصيته المعروفة "ماما زليخة" وأظهر كيفية تعاملها مع الاحتكاك الجسدي، الذي لا ينصح بالقيام به في هذه الأوقات على الإطلاق، وكيف تختبر التأثيرات السلبية جراءه. وقد تمت مشاركة الفيديو كجزء من وسم #معا_ضد_الكورونا .