الشغف يقود نهى قرقش من الرعاية الصحية إلى قمة قطاع الضيافة
أسواق
08 مارس 2022 10:15

الشغف يقود نهى قرقش من الرعاية الصحية إلى قمة قطاع الضيافة

avatar فوشيا - خاص

يحتفل العالم اليوم، الثامن من مارس / آذار، بيوم المرأة العالمي، كنوع من التقدير والاحترام للمرأة في المجتمع، والاعتراف بدورها الذي لا يمكن الاستهانة به، لا سيما وأن هناك الكثير من النساء اللواتي ساهمن في إحداث التغيير وتشكيل الفارق كل واحدة منهن في المجال الذي تتفوق به.

ومن هؤلاء النساء تبرز (نهى بسام قرقش) التي تتولى منصب مديرة التعليم والتطوير في فندق والدورف أستوريا، هيلتون، بمدينة جدة، في المملكة العربية السعودية، وهي حاصلة على شهادة الماجستير في التقنية الحيوية من كلية دبلن الجامعية العريقة في أيرلندا.

طريق النجاح لـ“نهى“ لم يكن مفروشا بالورود، بل بالتحديات والعقبات التي واجهتها وتمكنت من اجتيازها واحدة تلو الأخرى، مستندة في ذلك على شغفها والحماسة التي كانت تدفعها لمواصلة التطور وتحقيق أهدافها. نتعرف أكثر على مشوار نهى قرقش في هذا الحوار:

1. هلا تحدثتِ لنا بإيجاز عن منصبكِ.

باعتبار أنني أتولى منصب مديرة التعلم والتطوير، فإن تركيزي الأساسي ينصب على تدريب أعضاء فريق العمل وتزويدهم بالمهارات والخبرات لضمان تقديم خدمة عالية الجودة لضيوفنا، كما أنني أعمل بشكل مباشر مع الإدارة للتعريف بأصحاب المواهب والمحافظة عليهم وتطوير قدراتهم لأداء أدوار قيادية في المستقبل، بالإضافة إلى العمل أيضا مع إدارة الفندق لمنح التقدير المناسب لأعضاء الفريق وتحفيزهم. يقوم دوري على تنفيذ وتطبيق برامج تطوير للقيادة، فضلا عن دعم أنشطة المسؤولية الاجتماعية للشركات.

2. ما الذي دفعكِ للعمل في مجال الموارد البشرية؟

أنا أستمتع بتقديم المساعدة والدعم للآخرين من أجل تحقيق أهدافهم المهنية باعتبار أنني شخص أقدر الروابط الإنسانية، كما أقوم بتدريب أعضاء الفريق من أجل توظيف نقاط قوتهم ومساعدتهم على التطور في المجالات التي تحتاج إلى تحسين.

3. كيف وصلتِ إلى هيلتون، ولماذا قررتِ العمل في قطاع الضيافة؟

لم أكن أعتقد مطلقا أنني سأتوجه نحو العمل في قطاع الضيافة؛ لأنني كنت أعمل في السابق ضمن قطاعي الرعاية الصحية والتعليم. ومع ذلك، فقد اكتشفت أثناء العمل أن شغفي هو مساعدة الأفراد على تطوير حياتهم المهنية.

أنا أستمتع بالعمل ضمن هذا القطاع؛ لأنه أكثر قطاع يحظى بتنوع الثقافات، كما أنه يمثل نشاطا تجاريا سريع النمو، وهناك العديد من الفرص الرائعة للتعلم وتطوير الخبرات التي أمتلكها.

4. أخبرينا عن بعض التحديات الكبيرة التي واجهتِها في حياتكِ المهنية وكيف تغلبتِ عليها؟

كان تغيير مساري المهني من الأوساط الأكاديمية والبحثية إلى التعلم والتطوير بمثابة تحول كبير. دفعني شغفي نحو مجال التعلم والتطوير، ومن خلال توجيه الحماسة التي أمتلكها، أعتقد أنه يمكنني التغلب على أي من التحديات والعقبات التي قد أواجهها.

5. كيف قدمت لكِ هيلتون الدعم خلال رحلتك المهنية؟

لقد وثقت هيلتون بي وبخبراتي ومنحتني فرصة عظيمة للتقدم والتطور في مسيرتي المهنية. لقد ساهم التزام الشركة بترسيخ ثقافة التنوع والشمول بتقديم الدعم اللازم للنساء إلى حد كبير. لقد كان من السهل أن أكون جزءا من عائلة هيلتون وأن أتمكن من التقدم والتطور في مسيرتي المهنية.

6. ما هي برأيكِ أهم السمات التي يتمتع بها القائد الناجح؟ وما هي برأيك العوامل الرئيسية (الشخصية والخارجية) التي أدت إلى نجاحك؟

أعتقد أن القائد الناجح يجب أن: يكون محاورا فعالا، وأن يتمتع بالنزاهة، وأن يكون متفهما لقدرات الناس على كافة المستويات، وأن يثق بأفكار الآخرين ورؤيتهم، وأن يلهمهم، والأهم من ذلك كله، يجب على القادة العظماء أن يعملوا على تطوير المزيد من القادة.

العامل الرئيسي للنجاح هو الإيمان بالآخرين والاهتمام بهم.

7. ما هو برأيكِ أكبر إنجاز حققتِه؟ أي جوائز أو تكريمات ترغبين بتسليط الضوء عليها؟

حصلت على لقب بطل إسعاد الموظفين في المستشفى السعودي الألماني في جدة. وفي إطار قسم تجربة النزلاء في المستشفى، تم اختياري أيضا باعتباري سفير الرعاية التي ترتكز على الاهتمام بالأشخاص.

8. ما هو هدفكِ الوظيفي أو طموحكِ؟

مواصلة التطور واكتساب الخبرات في المجال الذي اخترته.

9. ما هي النصيحة التي تقدمينها للنساء الأخريات اللواتي يتطلعن إلى السير على خطاكِ؟

اتبعي شغفك واعملي على تمكين نفسك. وكوني واثقة من أنه يمكنكِ العمل في أي مجال، حتى ضمن القطاعات التي لم تفكري على الإطلاق بأنها قد تناسبكِ. يمثل قطاع الضيافة والسياحة فرصة رائعة في المملكة العربية السعودية وأنا أشجع جميع النساء اللواتي لديهن شغف ورغبة بالعمل في هذا المجال أن يثقن بأنفسهن وأن يتجهن نحو تحقيق أهدافهن.