رحلة سفاري من شركة "رور أفريكا" بالتعاون مع الإمارات للطيران الخاص

  • الإثنين 01 نوفمبر 2021 17:54 2018-10-20 10:50:33

تُعتبر أعظم رحلة سفاري في العالم“ من ابتكار شركة ”رور أفريكا“ والإمارات للطيران الخاص تجربة سنوية آسرة تحمل أبعاداً إنسانية وتستهدف الاستدامة والمحافظة على الحياة البرية. وخلال هذه الرحلة الملهِمة، سيتوجّه 10 ضيوف وسط أجواء من الفخامة المطلقة للطيران إلى أربع وجهات إفريقية مميزة حيث سيخوضون أروع المغامرات ويقابلون خبراء بيئيين وصنّاع التغيير في مجال المحافظة على الحياة البرية. تمتد رحلة السفاري هذه على 12 يوماً وتبلغ كلفتها 125 ألف دولار أميركي للشخص الواحد، وتديرها ديبورا كالماير، الرئيسة التنفيذية ومؤسِّسة شركة ”رور أفريكا“ الإفريقية المرموقة والمتخصصة في مجال السفر، إلى جانب نخبة من الخبراء والمرشدين واسعي المعرفة والقادة المعروفين.

وفي هذا الإطار، تقول ديبورا كالماير: ”لقد ارتأينا أنّه الوقت المناسب لابتكار تجارب تتيح لنا التعرّف إلى العالم الطبيعي من حولنا واكتشاف الأساليب التي يمكننا تقديم المساعدة من خلالها فضلاً عن أهمية مشاركتنا في ذلك. ولهذا الغرض بالذات، ابتكرنا هذه الرحلة الاستراتيجية بالاستناد إلى فهمنا العميق لأبرز مزايا إفريقيا والتحديات الكامنة فيها. من هذا المنطلق، اخترنا بعناية وجهاتٍ نائية وأماكن تكشف لنا النقاب عن أسرار الحياة البرية لإدراك ما يلزم فعله بهدف الحفاظ على شعوب إفريقيا، وطبيعتها وحيواناتها وسط بيئة مزدهرة. ولا شك في أنّ الضيوف سيقدّرون التجارب الحصرية التي ينعمون بها مع أساليب سفر مريحة لا تستهلك الكثير من الوقت.

لقد استضفنا ”أعظم رحلة سفاري في العالم“ في أغسطس 2021 ولمسنا التغيير الملحوظ الذي أحدثته في حياة الضيوف. وأنا على يقين تامّ بأنّ هذه التجربة هي أعظم تجربة سفاري وأكثرها تأثيراً في العالم، إذ ترسي معايير جديدة في عالم المغامرات الفاخرة والسفر المستدام، وتُعتبر حافزاً قوياً للتغيير. وفي هذه الأوقات غير المسبوقة، يتوق عددٌ كبير من الناس إلى استكشاف الحياة البرية والعثور على نمط حياة أفضل وأكثر استدامةً، وتقدّم لهم شركة ”رور أفريكا“ رحلة سفر آمنة تخلو من المتاعب. وبالتالي، سيتمكّنون من إطلاق العنان لأنفسهم في البرية وسط أجواء آمنة واستكشاف عشقهم للمغامرات وتحويل كل ما حلموا به إلى حقيقة.“

طائرة إيرباص 319 الفاخرة من الإمارات للطيران الخاص

تشكّل طائرة إيرباص 319 من الإمارات للطيران الخاص وسيلة النقل الدولية الوحيدة خلال الرحلة، وقد صُمِّمت للضيوف الذين يرغبون في اختبار تجربة تتجاوز في فخامتها مزايا الدرجة الأولى، كما تعكس الطائرة أناقة الحقبة الماضية يومَ كانت الرحلات الجوية حكراً على نخبة المجتمع وجانباً أساسياً من تجارب السفر الفاخرة. تشمل الطائرة 10 أجنحة خاصة، وسبا مزوّداً بدش خاص، وحجرة زينة، وصالة فسيحة يمكن استخدامها كمساحة لعقد اللقاءات أو كغرفة لتناول الطعام، بالإضافة إلى طاقم يلتزم بتوفير أعلى مستويات الخدمة المصمّمة حسب المتطلبات الشخصية.

 

برنامج الرحلة – من 26 أغسطس لغاية 7 سبتمبر 2022

تُعدّ هذه التجربة الملهِمة رحلةً من العمر في إفريقيا، وتُستهلّ في دبي حيث سيلتقي ضيوف ”رور أفريكا“ المميّزين قبل الانطلاق في رحلة ملؤها الراحة والخصوصية على متن طائرة تابعة لشركة الإمارات للطيران الخاص إلى شلالات فيكتوريا في زيمبابوي (إحدى عجائب الدنيا السبع الطبيعية) ودلتا أوكافانغو في بوتسوانا (أكبر دلتا داخلية في العالم). وسيشاهدون أكبر هجرة للحيوانات البرية في كينيا وآخر حيوانات.

قد يعجبك ايضاً