سيارة "لاند روفر ديفندر" خيارك الأمثل لتحدي التضاريس

أسواق

سيارة "لاند روفر ديفندر" خيارك الأمثل لتحدي التضاريس

يأسرك تصميمها الخارجي منذ مقابلتك الأولى معها، تشعر بالقوة والتحدي وروح المغامرة، وتجبرك على تأمل شكلها الخارجي والتمعن بتفاصيلها الدقيقة، على مقدمتها تباين للألوان، بياض شديد وسواد، بين أصالة الماضي وعراقة الحاضر، أتى شكل سيارة "لاند روفر ديفندر" ضيفة حلقتنا اليوم لبرنامج "أوتو ناعم" حيث حافظ الصانع البريطاني، على هويته في صناعة السيارات الخارقة التي تتحدى التضاريس، ولم يغفل تحديثها لتنسجم مع روح القرن الواحد والعشرين. لا يقف عنصر الإبهار والتحدي عند الشكل الخارجي لسيارة " ديفندر" الهجينة القابلة للشحن، الذي يتسم بالقوة والاندفاع، بل يتجاوز ذلك، ليستمر في بعض الإضافات البسيطة التي أضفت على السيارات مزيدًا من الفخامة، كفتحات التهوية الشكلية على جانبي السيارة، وتطعيمات الجلد الأسود والقضبان المعدنية السوداء على سطح السيارة، كلها أتت مجتمعة لتصنع لوحة فنية تتسابق إليها أعين المارة على الطريق. ويكتمل المشهد، مع وجود مقصورة داخلية تتميز بسعتها، وجودة المواد المصنعة منها، والتي تدمج الجلد مع القماش بطريقة أنيقة وحرفية دقيقة، تلبي رغبات عشاق الموضة والفخامة، وتحملك في رحلة آمنة على الطريق، وتجعل قيادتك أكثر متعة في الطرق الوعرة وفوق الكثبان الرملية، فمع سيارة تتحدى التضاريس، لا تحسب لتغير المناخ أي حساب، ففي الأجواء الشتوية أو الصيفية سيارة "لاند روفر ديفندر" خيارك المريح ورفيقك الأمين على الطريق. تأتي تلك السيارة الباهرة بسعة محرك 2.0 لتر، مع نظام هجين مخفف وموفر للبترول بقوة 300 حصان وبـ12 تصميمًا مختلفًا للجنوط، وهي تتراوح بين 18 إلى 22 إنشًا، مع مصابيح أمامية LED جديدة، ومثلها خلفية رأسية وجوانب منحوتة فوق أقواس العجلات المربعة، لإعطاء السيارة مظهرًا أكثر اندفاعًا وقوة، كما توفر " ديفندر" مساحات كبيرة للتخزين، وهذا تأكيد جديد على أنها سيارة عائلية بامتياز. ولو أوجزنا اختبار السيارة بكلمات مفتاحية، سوف نقول هي سيارة: اقتصادية وقوية وعصرية فيها أناقة ورقي وابتكار يناسب أوقات المرح والمغامرة والحياة العملية، وتليق أن تكون سيارة عائلية.

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً