منتجع " موفنبيك كوريدهيفارو المالدي...

أسواق

منتجع " موفنبيك كوريدهيفارو المالديف".. فردوس العشاق في عيدهم

ثمة أيام معدودات تفصلنا عن عيد الحب الذي يحتفل العالم به في 14 فبراير من كل عام. وإذا كانت معظم الوجهات السياحية قد أعدت برامج خاصة لهذه المناسبة المميزة، فإن منتجع "موفنبيك كوريدهيفارو المالديف" يقدم للعشاق ملاذًا ساحرًا في جزيرة آسرة للاحتفال بعيد الحب. مكان أشبه بفردوس واقعي يتوهج بثراء أصناف الطعام الجذابة التي تجعل القلوب ترفرف بهجة من شدة روعتها. ومع اقتراب هذا العيد الذي أصبح على الأبواب، يُعَدّ منتجع "موفنبيك كوريدهيفارو المالديف" مقصداً مثاليًا للارتحال صوبه مع الأحبة لقضاء أوقات رومانسية لا تنسى على شطآن ساحرة لم تعبث بها أيدي البشر. وبفضل ما يتمتع به "موفنبيك" من تراث

ثمة أيام معدودات تفصلنا عن عيد الحب الذي يحتفل العالم به في 14 فبراير من كل عام. وإذا كانت معظم الوجهات السياحية قد أعدت برامج خاصة لهذه المناسبة المميزة، فإن منتجع "موفنبيك كوريدهيفارو المالديف" يقدم للعشاق ملاذًا ساحرًا في جزيرة آسرة للاحتفال بعيد الحب. مكان أشبه بفردوس واقعي يتوهج بثراء أصناف الطعام الجذابة التي تجعل القلوب ترفرف بهجة من شدة روعتها. ومع اقتراب هذا العيد الذي أصبح على الأبواب، يُعَدّ منتجع "موفنبيك كوريدهيفارو المالديف" مقصداً مثاليًا للارتحال صوبه مع الأحبة لقضاء أوقات رومانسية لا تنسى على شطآن ساحرة لم تعبث بها أيدي البشر.

وبفضل ما يتمتع به "موفنبيك" من تراث غني في فنون الطهي يعود إلى الأربعينيات من القرن الماضي، فقد خُصِّصت لعيد الحب أصنافٌ مبتكرة متاحة في مطاعم متنوعة تجسد شغفًا كبيرًا بابتكار باقة من الأطباق التي ترضي جميع الأذواق. وينتظر العشاق باقات مميزة أعدّها المنتجع احتفاء بهذا اليوم الخاص، موفرًا لهم أجواء رومانسية حالمة ممزوجة بخدمات تقطر ودًا؛ لقضاء لحظات لا تُنسى في هذا الملاذ الاستوائي المعاصر الذي ما فتئ ينتظر ضيوفه بذراعين مفتوحتين وقلب مفعم بالحب.

من هنا إلى الخلود.. كل ما تحتاج إليه هو الحب

انطلاقًا من "متعة تفريغ شحنة الحب في طبق شهي"، يقدم منتجع "موفنبيك كوريدهيفارو المالديف" لضيوفه في "عيد الحب" لحظات لا تنسى موشحة بالورود والمياه الرقراقة وعشاء رومانسي مذهل على الشاطئ تحت ضوء النجوم. وعبر اختيار واحدة من باقتيّ "من هنا إلى الخلود"، أو "كل ما تحتاج إليه هو الحب" اللتين يتيحهما المنتجع، يستطيع العشاق عيش هذه الأجواء عبر عشاء رائع على الشاطئ، لتستقبلهم بعدها الغرف ذات الديكورات الرومانسية المستوحاة من هذه المناسبة. وفي صباح اليوم التالي يمكنهم الاستمتاع بوجبة إفطار مع مشروب منعش. وتشمل باقة "كل ما تحتاج إليه هو الحب" أيضًا رحلة بحرية خاصة عند غروب الشمس مع مشروب منعش ومقبلات.

"بودوماس".. أمسية رومانسية لعشاء خاص

بإطلالاته المذهلة على المحيط والشاطئ، يوفر مطعم "بودوماس" العائم أجواء اسستثنائية لتناول الطعام، إذ يشكل مكانًا مثاليًا لقضاء أمسية رومانسية. في هذه الأجواء المخملية الفريدة التي يغلفها صوت تلاطم الأمواج برمال الشاطئ، يمكن الاستمتاع بأصناف طعام مكونة من خمسة أطباق تم إعدادها بعناية من قبل الطهاة لهذا اليوم الخاص، مرفقة بزجاجة من مشروب فاخر، ووردة لكل سيدة وعلبة من الشوكولاتة والموسيقى الحية.

"سيرف آند تيرف".. شواء تحت النجوم

يتيح المنتجع للعشاق عبر باقة "سيرف آند تيرف" عيش لحظات تعبق بالرومانسية مع عشاء شواء لذيذ قرب الشاطئ يضم مأكولات بحرية طازجة ومجموعة أخرى من اللحوم الخفيفة، فضلاً عن قضاء ليلة حالمة تحت سماء مرصّعة بالنجوم، مترافقة بزجاجة مشروب فاخر مجانية.

عالم موفنبيك للشوكولاتة

تُعدّ ردهة موفنبيك للقهوة والمشروبات مكانًا مثاليًا للاستمتاع بساعة من الشوكولاتة ذات المذاق الساحر التي تقدم يوميًا من الساعة 4:00 مساءً وحتى 5:00 مساءً. أما في "عيد الحب" فتقدم للعشاق كعكات الشوكولاتة الشهية وحلوى "المكارون" الفرنسية بأنواعها المختلفة، إضافة إلى كعكات صغيرة أخرى أعدّت خصيصًا لهذه المناسبة.

حلوى خاصة فيأونو مارشيه"

تشكل حلوى "البودينغ" والمعجنات والحلويات الأخرى المتنوعة جزءًا أساسيًا من بوفيه عشاء "عيد الحب" في" أونو مارشيه" الذي يرضي شغف العشاق الباحثين عن تحلية فريدة من نوعها، وذلك من 6:00 مساءً حتى 10.00 مساءً.

..وفي الصباح، إفطار مع مشروب منعش

بعد قضاء ليلة حافلة بالرومانسية والنوم الهانئ في ملاذهم الآسر بعيدًا عن إيقاع الحياة الصاخب، تستقبل العشاق لحظات صباحية مترفة مع وجبة إفطار لذيذة ومشروب فاخر تقدم إليهم في الفيلا الخاصة بهم؛ مختتمين بها احتفاليتهم الخاصة بعيد الحب.


 

قد يعجبك ايضاً